الحوار المتمدن - موبايل



هل القرآن كامل ام منقوص. منظم مرتب ام فوضوى عشوائى. كتابى ام بدوى.

ديانا أحمد

2017 / 7 / 4
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


هل القرآن كامل ام منقوص. منظم مرتب ام فوضوى عشوائى. كتابى ام بدوى.

ما هو الا مقتطفات مسروقة من الكتاب المقدس والاناجيل المنحولة والتلمود مدراش ربا. وطقوس الزرادشتية والصابئة. حتى ان الوضوء مذكور بالقرآن ذكرا منقوصا. ولا يذكر القرآن عدد الصلوات المفروضة اصلا. ولا يذكر الاركان الخمسة للاسلام او يحددها بانها اركان خمسة بنى عليها الاسلام. ولا ذكر الشهادتين اصلا. كذلك لم يحدد القرآن ان صيام رمضان يكون من الفجر حتى المغرب مثلا. ولم يحدد المقدار المالى للزكاة ولا حدد انواعها. انما فقط ذكر مصارفها على من يتم انفاقها ولم يسمها الزكاة بل اسماها الصدقات. كذلك لم يحدد القرآن وبالترتيب مناسك الحج او العمرة بل ذكر بعضها فقط ومتفرقة. حاول كتاب او ملفقو الحديث والمفسرون والفقهاء اكمال نواقص القرآن سواء فى قصص الانبياء او التشريع بترقيعه باحاديث نبوية ملفقة. وبفقرات من الكتاب المقدس الذى يعتبرونه ويا للسخرية محرفا وكاذبا. ولاحقا هاجمهم متعصبو الاسلام بانهم نهلوا من الاسرائيليات. مع ان القرآن ملئ بالاسرائيليات. سورة يوسف وسورة القصص مثلا اسرائيليات. وقصة حزقيال والعظام اسرائيليات.

اين فى القرآن سورة ادم وحواء وسورة قابيل وهابيل وسورة اسحق ويعقوب. وسورة موسى وهارون. وسورة يوشع او يشوع. وسورة يسوع المسيح. وسورة بولس. وسورة بطرس. وسورة ايوب. وسورة الاسباط. وسورة داود ومزاميره وسورة سليمان وامثاله. سورة صموئيل. سورة الياس او ايليا واليشع او اليسع.

لا يوجد سوى سور ابراهيم ويونس ويوسف ومريم ونوح.

حتى انه لم يكلف نفسه تسمية سورة قصة المسيح وهى مريم باسم بطلها الاساسى وهو عيسى كما يسميه.

وسورة يونس فيها اية واحدة او ايتان فقط عن يونس ولا تروى قصته بالكامل.

وسورة نوح سورة مسجوعة تمتلئ باسماء اصنام لقوم نوح لم ترد اصلا فى الكتاب المقدس ودعاء نوح لله كى ينتقم من قومه لانه دعاهم للايمان لتسعمائة وخمسين سنة ولم يستجيبوا له. واما صناعة السفينة والطوفان فذكرا فى سور اخرى يا للسخرية. وطبعا تم اغفال ذكر اسماء اولاد نوح سام وحام ويافث وحادثة الغراب والحمامة وغصن الزيتون وقوس قزح وما حصل بعد رسو السفينة على جبل ارارات او الجودى. وسكر نوح وتعريه ولعنه لحام ونسله.

اما سورة يوسف فقصته كاملة فيها الى حد ما لكنها تتغافل متعمدة عن اسماء فوطيفار وزوجته واسماء اسباط اسرائيل. اى تفاصيلها منقوصة ايضا. مجرد خربشات مقتطفة منقوصة من النصوص الاساسية الكاملة فى الكتاب المقدس.

اما قابيل وهابيل فذكرت قصتهما فى اية واحدة فى سورة المائدة وليست قصتهما كاملة ولا ذكرا اسميهما ايضا.

حواء لم يذكر اسمها مطلقا. بالنسبة لكاتب القرآن زيد اهم من حواء ام البشر.

وعموما فان قصص ادم وحواء وابراهيم واسحق ويعقوب ويوسف بالكامل مجموعة فى سفر التكوين بالعهد القديم من الكتاب المقدس.

ويشوع فتى موسى ذكر بلا اسمه ايضا مرة واحدة فى سورة الكهف فى قصة موسى والخضر. الخضر شخصية اختراع اسلامى محمدى لا وجود لها فى اليهودية ولا المسيحية ولا اى ديانة اخرى وكان الهدف منها الا تسالوا محمدا وخلفاءه عما يفعلون فعلمهم لدنى. والمفاجأة ان اسم الخضر ايضا غير مذكور بالقرآن. فقط عبد من لدنا.

الاسكندر الاكبر وهو شخصية تاريخية شهيرة غير نبوية كتب عنها الفرس واليهود قصصا منبهرين يسميه ذو القرنين. ويلفق له قصة بلا معنى عن ياجوج وماجوج وعين حمئة. لا صلة لها بالتاريخ الحقيقى للاسكندر اصلا. وذكر قصته بهدف تشجيع الغزو والاحتلال الاستيطانى وتكوين الامبراطوريات لدى اتباعه لاحقا.

اما اسحق ويعقوب فيذكر اسماءهما دون قصتهما نهائيا. فقط لفق ليعقوب عبارة قالها حين احتضاره لاولاده حيث سالهم من تعبدون من الهة من بعدى. وقالوا له نعبد الهك واله ابائك ابراهيم واسحق ونحن له مسلمون .. مسلمون !!! واغفل ذكر اسماء الاسباط دان ونفتالى وزبولون وراوبين وجاد واشير ويساكر وبنيامين وغيرهم. واغفل ذكر اسماء زوجات اسحق ويعقوب رفقة وراحيل وليا.

ونعم. خصص سورة لابراهيم ولكنها ويا للسخرية لا تحوى قصة ابراهيم. ورحلاته وهجرته من اور الكلدانيين الى حبرون وبئر سبع وزيارته لمصر وكذبه بشأن سارة واغفل اسم سارة. اسماء النساء عورة هههههه. بل تحوى فقط حوارا تلموديا مدراشيا بينه وبين ابيه صانع الاصنام وقومه. وتلفق له قصة عربية بانه سافر الى مكة مصطحبا معه هاجر جاريته وابنهما اسماعيل. وانه لاحقا بنى مع اسماعيل الكعبة. واغفل تزويجه لاسحق.

وبالطبع يتغافل القرآن عن ذكر اسماء رسل وتلاميذ المسيح سواء بولس او بطرس او يهوذا او او او ويكتفى باسم الحواريين ويتغافل عن قصتهم بعد المسيح او فى حياته.

اما ايوب فلم يخصص له سورة. لكن ذكره بالاسم ومقتطف كلمتين من قصته ولم يذكر قصته على الاطلاق بل انه دعا الله فشفاه. فقط.

اما موسى فذكر قصته فى سورة القصص ولم يسمها سورة موسى ويا للسخرية من القائه فى اليم حتى مدين وزواجه بصافورة دون ذكر اسمها طبعا واغفل اسم ابيها يثرون وحتى النار والطور والعصا والافعى وعودته لفرعون بالرسالة والضربات وفلق البحر لبنى اسرائيل وذكر التيه والعجل ايضا. لكن حمل مسؤولية صنع العجل للسامرى ورفعها عن هارون. واغفل ذكر ضربة قتل ابكار المصريين. وبالتاكيد تغافل عن بناء خيمة الاجتماع وعن برص مريم اخت موسى وهارون وتغافل عن تفاصيل اسفار اللاويين والتثنية خصوصا مواصفات ملابس الكهنة اليهود. لكنه سرق بعض تشريعات اللاويين والتثنية مثل المحارم. وتحريم لحم الخنزير.

اما اليسع او اليشع فذكر اسمه فقط ولم يذكر قصته ولم يخصص له سورة باسمه. ولم يذكر تسليطه الدب لقتل الاطفال الساخرين من صلعه.

واما ايليا او الياس فذكر اسمه وانه لام قومه على عبادتهم بعل وتركهم عبادة الله. ولم يذكر خلافه مع ايزابل ومحاولتها قتله. وتنبوءاته والغربان التى اطعمته الخبز ومركبة النار التى ارتفع فيها للسماء. وعلى كل حال فالعهد القديم من الكتاب المقدس لم يخصص اسفارا لايليا واليشع بل ذكر قصتهما كاملة فى سفر الملوك. وبالطبع لا يعلم المسلمون من خلال القرآن انساب ايوب والياس واليسع وداود وسليمان وغيرهم وانهم من بنى اسرائيل بل من التفاسير فقط.

ولم يذكر اسم صموئيل باللفظ ولكن سماه نبى لهم اى لبنى اسرائيل ولم يخصص له سورة باسمه بل ذكر تحريضه بنى اسرائيل على القتال وانهم سياتيهم شاول او طالوت ملكا عليهم لينتهى عصر القضاة ويبدا عصر الملوك فى التاريخ الاسرائيلى طبعا لم يذكر القرآن مسالة عصر القضاة وعصر الملوك. وذكر قتل داود لجالوت او جليات. اى مقتطفات فقط من قصة صموئيل.

اما داود وسليمان. فلم يخصص لهما سورة. وكذلك الكتاب المقدس لم يخصص لهما اسفارا لكن ذكر قصتهما كاملة فى سفر الملوك. ولكن القرآن ذكر حادثة ال99 نعجة فقط. ولم يذكر المزامير اطلاقا ولا امثال سليمان ولا نشيد الانشاد ولا الجامعة. ولفق اساطير عن داود ان الحديد يلين فى يديه. وان سليمان يكلم الطيور والحشرات ويسخر الجن لعمل منشئاته وسالت له مناجم النحاس. وانه مسلم وان هدهد متكلم اخبره ان باليمن ملكة تحكمهم ويا للعار امراة تحكمهم وانها وقومها يعبدون الشمس. فارسل لها رسالة يهددها ويتوعدها بالحرب لكي تسلم على طريقة محمد وخلفائه اسلم تسلم.

اما يسوع او عيسى من اليونانية ايسوس كما اسماه. فلم يخصص له سورة او انجيلا باسمه. لكن ذكر ولادته من انجيل الطفولة المنحول وذكر قصة مريم من انجيل مولد مريم المنحول. او انجيل متى المنحول. فى سورة مريم. وسورة ال عمران وهو تعريب اسم يواقيم. او هو خطأ محمدى لربط عمرام والد موسى وهارون ومريم بمريم العذراء مثل خطأ ادعاء ان هامان هو وزير فرعون بينما هو وزير الملك البابلى الفارسى احشويرش فى سفر استير. وبالطبع انكر الثالوث والصلب والفداء. وقام بتكفير واستحلال دماء واموال وبلاد المسيحيين. ونزع عنهم انتسابهم للمسيح. واسماهم نفس التسمية اليهودية لهم فاليهود يعتبرون المسيح نبى كذاب وانه ابن زنا واسموا اتباعه تحقيرا لهم اتباع الناصرى من مدينة الناصرة. اسموهم نصروت. مثل كلمة نصارى ونصرانية. كنوع من نفى انه المسيح وانهم اتباع المسيح المنتظر. ولم يذكر اقوال المسيح وحوادثه مع تلاميذه لم يذكر مثلا مشبه على الماء او تهدئته العاصفة او معجزة رغيف وسمكتين او مواجهاته مع الفريسيين او مثل السامرى الصالح او مثل الصخور والبذور. او حمايته لمريم المجدلية واسقاطه عقوبة الزنا. او ادخاله لبنى اسرائيل والعالم الى عهد النعمة واسقاطه العقوبات الغليظة المتشددة مثل عقوبة الزنا والذبائح. واسقاطه مبدأ الحرب والكراهية وسفك الدماء لصالح المحبة والوداعة والسلام. وبالتاكيد اغفل تماما اعمال الرسل ورسائل بولس ورحلاته. لانها جميعا ليست فى صالحه وصالح اعادته للناموس والعقوبات اليهودية الغليظة. فهو اى محمد عدو المسيح Anti Christ. واليهودى الجديد.

اما يوحنا المعمدان فلم يخصص سورة باسمه وعرب اسمه الى يحيى واغفل ذكر قيامه بتعميد بنى اسرائيل وتعميد المسيح فى نهر الاردن لتطهيرهم ومغفرة خطاياهم. واغفل انه بشر بقدوم المسيح الافضل منه. فقط ذكر انه حنون وسيد وحصور ممتنع عن النساء وانه بار بوالديه.

اما زكريا فذكر دعاءه لله ليهبه ولدا لانه شيخ وزوجته عاقر. ولم يذكر اسم زوجته ولا اسم زوجة عمران يواقيم وهما اليصابات وحنة. ولم يخصص سورة باسم زكريا. بل ذكر دعاءه وصيامه عن الكلام وولادة يوحنا له فى سورة مريم ايضا. واما فى العهد الجديد من الكتاب المقدس فتم ذكر مريم وزكريا ويوحنا والمسيح فى الاناجيل الاربعة متى ولوقا ويوحنا ومرقس.

اما حزقيال فلم يخصص له سورة ولا ذكر اسمه ولا رؤياه ولا قصته. فقط ذكر حادثة العظام.

وذكر القرآن مقتطفا من قصة لوط وعقاب سدوم وعموررة دون ذكر اسميهما طبعا واغفل علاقة بناته معه واغفل صلته وقرابته لابراهيم وسبب هجرته الى سدوم وعمورة. وذكر القرآن قصص واسماء انبياء عرب يتداول عرب الجاهلية قصصهم مثل هود وصالح وشعيب والبعض ربط هؤلاء الثلاثة بشخصيات كتابية ذكرت اسماؤهم ضمن انساب دون قصص فى سفر التكوين فهود هو عابر وابوه شالح هو صالح. وعلى ذلك يكون عابر وشالح ليسوا عربا مطلقا اما شعيب فيقال انه يثرون كاهن مدين حمو موسى. اما ادريس فهو اخنوخ. ولاخنوخ فى التلمود قصة معراج سرقها محمد لنفسه. وربما سرقها من معراج زرادشت او رفع ايليا الى السماء. ولم يخصص لاسماعيل سورة باسمه رغم انه راسماله وانه يزعم انه اسماعيلى وابن الذبيحين وانما ذكر اسمه فقط وانه صادق الوعد ونبى وصديق. وذكر تلفيقة عربية انه ساعد اباه ابراهيم فى بناء الكعبة.

بالطبع اغفل القرآن ذكر اسماء وقصص انبياء اسرائيليين كثيرين مثل ارميا واشعياء وميخا وهوشع وعاموس ويوئيل وحبقوق وعوبديا وصفنيا وناحوم وحجى وملاخى وزكريا ودانيال كما اغفل مناضلات يهوديات مثل استير ويهوديت ومناضلين مثل المكابيين واغفل قصة واسم راعوث جدة والد داود. كما اغفل مؤسسى اديان فارسية وهندية مثل بوذا وكونفوشيوس وطاو وزرادشت والهندوسية وقال "رسلا لم نقصصهم عليك". وما قصهم عليه من الرسل اما قصصهم منقوصة غير كاملة واما محرفة ومفعمة باساطير عربية عنهم لا تمت للكتاب المقدس او التلمود بلة. او قصص تلمودية او من اناجيل منحولة. طبعا اغفل ما ليس فى مصلحته فى العهدين القديم والجديد. وذكر ما يخدمه او لفقه ان لم يوجد.

كما ان لقمان الذى خصص سورة باسمه فى القرآن وذكر عنه فيها ايتين او ثلاث ايات فقط هى نصائحه لابنه. هو شخصية معروفة عند العرب قبل الاسلام وقصته متداولة ويقال انه احيقار الحكيم الاشورى وابن اخته والبعض يقول انه ايسوب. كما ان احداث وعلامات القيامة التى كررها القرآن والحديث مقتبسة ومسروقة بمعظمها من حديث المسيح عن الايام الاخيرة ومن سفر رؤيا يوحنا اللاهوتى. بما فيها الوحش او الدابة. والنبى الكذاب او المسيخ الدجال والذى قد يكون محمدا نفسه. واشتعال البحار وكسوف وظلام القمر والشمس ودمار الكون وياجوج وماجوج.

ذكر القرآن اسماء بعض الملائكة وهم جبريل وميكال اى ميخائيل او ميكائيل. واغفل وظائفهم او قصصهم لكن المفسرون اضافوا فى تفاسيرهم اسماء اخرى مثل صاحب الصور اسموه اسرافيل وهو تحريف لاسم رفائيل. ومثل ملك الموت واسموه عزرائيل.

من كل ما سبق. نستطيع ان نقول ان القرآن منقوص احتاجوا لتفاسير وفقه وحديث وسيرة لاستكمال الفجوات التى فيه ولم يستطيعوا. وانه فوضوى مبعثر غير مرتب ولا منظم. وسوره التى تماثل فكرة الاسفار او الاصحاحات هى خليط من موضوعات مختلفة كثيرة لا يربطها شئ. فسورة الكهف مثلا تحوى 3 قصص اضافة لقصة النائمين السبعة او اهل الكهف التى هى من حكايات الكنائس المسيحية الشهيرة وليست من الكتاب المقدس. ال3 قصص هى الاسكندر ذو القرنين وموسى والخضر وصاحب الحديقة او الجنة الذى لم يقل ما شاء الله وتكبر على صاحبه وانكر البعث والفناء.

وايضا نستطيع ان نقول ان القرآن غلبت عليه البداوة الشديدة فى حدوده وفى سور وايات القتال والجهاد والغنائم الانفال والزواج المتعدد والسبى وصراعات محمد وغزواته ضد القرشيين وحلفائهم وفى اوامره لنسائه واتباعه وخلافاته مع عائشة الغيورة وكتمه انفاسهن وحريتهن حتى بعد وفاته واتهام اهل المدينة يثرب عائشة بالزنا وطمعه فى زوجة ابنه زيد والغاءه التبنى وتشريعات الرضاعة والعبودية والمواريث البدوية الخشنة مما انتج لنا الاخوان والسلفيين والسعوديين الذين كما تلاحظون لا يسمون اولادهم اسماء انبياء اسرائيليين يعترف بهم القرآن مثل داود وموسى وهارون وسليمان وعيسى وايوب ويونس وزكريا ويحيى والياس واليسع واسحق ويعقوب الخ وحتى باسماء انبياء كتابيين اخرين مثل ابراهيم ونوح ومريم لانهم كشروا عن انيابهم واتجهوا لبداوة الاسلام وصحابته ورفضوا انبياء بنى اسرائيل والكتاب المقدس رغم ان قرآنهم يعترف بهم ويذكر اسماءهم . ولا حتى يسمون اولادهم باسماء محمدهم مثل احمد ومحمد وطه وياسين ومحمود وحامد ومصطفى ومختار الخ على ما يبدو لانه اله عندهم فلا يجوز ان يتسموا باسم الههم. انما يتسمون باسم سفيان ومصعب وصهيب ومعاذ وعبد الرحمن واسماء الصحابة الصعبة حتى وليس السهلة. ولا يعترفون بالاسماء الحسنى ال99 ولا الاسماء المشتقة لله مثل الناصر او الموجود.







اخر الافلام

.. ووتش تدعو لإلغاء فتوى تكفير الإباضيين في ليبيا


.. عمرو اديب: انا مع فكرة انتشار اكشاك الفتوى التابعة للأزهر بم


.. الفخرانى والديب ووفد من الكنيسة يقدمون واجب العزاء فى زوجة ع




.. هدوء مشوب بالحذر في جوار المسجد الاقصى... وإجراءات أمنية مشد


.. سقوط مديرية تيورة بأيدي حركة طالبان... والقوات الافغانية تشن