الحوار المتمدن - موبايل



سيدة القلب

طاهر مصطفى

2017 / 7 / 5
الادب والفن


سيدتي حين أتنفس عطرك
على وسادة أحلامي
هوس الجنون يصيبني
فاسمع صوتك
تنتعش سطور شعري
يخطها قلمي
بغضبي وهدوئي
اعلم أني سائر
لوطن منفاه عمري
وفي عينيك عنواني
سيدتي يا نجمة شوق
فوق جبين سحر الهيام
يا دلالات الهوى
لأشراقات الخيال
أنوثتها يشتعل لهيبها
فوق صدري الشرقي
ليكتب ملحمة قصائد
نشوتها شفاه طبعة قبلة
على الزمن المجهول
سيدتي عشقي لكِ جنة
عطرها أزلي
يبتسم لشعاع القلب
في ترانيم ذكريات
شتاتها روح حلم
توحد أمانيه
فوق رذاذ عطر
سكن خصرك الجميل
سيدتي القلب ينزف
فوق أغصان السنابل
وتراتيل عطر أنفاسك
واحة حب تخشى الفراق
فتنبت أشجار صفراء
من احتراق ليالي الألم
لشواطئ مهجورة
قدرها مرسوم
على جدران الحزن
يبحث في طيات الأمس
عن صفحات عشق
لأجلها الطيور تغني
أنشودة الماضي
وحكايات الحاضر
في محراب صلاة
زنبقة الفجر







اخر الافلام

.. هذا الصباح- مبادرة لتدريس الموسيقى والغناء لأطفال لاجئين


.. صباح العربية: -جود- فيلم يحكي قصة كفاح السعوديين


.. المايسترو سليم سحاب.. مبادرة شخصية لتدريب أطفال مشرّدين على




.. فنانون أفغان يحولون الجدران الإسمنتية في العاصمة كابول الى ج


.. هذا الصباح-معرض بالمكسيك يجسد أبطال فيلم الرسوم -كوكو-