الحوار المتمدن - موبايل



الهروب

جودت شاكر محمود

2017 / 7 / 6
الادب والفن


فقدتُ شهيتي على التفكير
أحلامي مؤجلة
وشم من الصمت...
مرسوم على نوافذي المعرفية
المفتوحة على مخاوف
هي الأكثر جنونا
المشاعر من حولي متضخمة
والأضواء تتلاشى بعيدا
والرائحة المفرطة بالضجر
تملئ أنفاسي
فلا يسعني عمل أي شيء
سوى إطفاء جهازي "الموبايل" و"المحمول"
والهروب من العالم الرقمي
لأستعيد حريتي وخصوصيتي
التي افتقدتهما بسبب هذه التكنولوجيا


منتصف-2014







اخر الافلام

.. هيفاء وهبي.. من منصات الجمال والغناء إلى -لعنة كارما-


.. مهرجان كان السينمائي يمنح الياباني كوريدا السعفة الذهبية


.. لمحة عن تاريخ الزي الفلكلوري الكـردي| زووم كورد




.. هذا الصباح-اختتام فعاليات مهرجان -كان- السينمائي


.. المسمارية اللغة الدبلوماسية الدولية الاولى