الحوار المتمدن - موبايل



جنون

سعد محمد مهدي غلام

2017 / 7 / 7
الادب والفن


أقعى بباحة وجهي
صمت لحظها
دق مساميره
ذاهلا عن أوجاعي
شاع في القلب
شيب ذكراها
ناهزت خمسين حولا
عندي
لازال بالعشرين محياها
أتعلمين رعشة
شفتي من أين؟
أنفاسك ؛
صدف فرك مقلي
فتح الأذين على البطين
نشور سحيق التوبة
حاقة رداء النسيان
الا هبي بصحنك !!
هات :قزح سراج النفس
غرق قدح الصيام :
وضح إفطار المساء







اخر الافلام

.. بـ«الطبول».. 22 دولة تشارك بفرقها الفنية تحت سماء القاهرة بش


.. وفاة الموسيقي نشوان طلال والموسيقى حسام صدام في حادث سير في


.. الأكل المصري .. ثقافة وفن وتوفير




.. محسن محي الدين عن الأفلام الحالية: «بنهتم بالفرقعة والنار وا


.. شريف منير ومحمد رمضان بالأبيض والأسود .. وأحدث إطلالة للفنان