الحوار المتمدن - موبايل



جنون

سعد محمد مهدي غلام

2017 / 7 / 7
الادب والفن


أقعى بباحة وجهي
صمت لحظها
دق مساميره
ذاهلا عن أوجاعي
شاع في القلب
شيب ذكراها
ناهزت خمسين حولا
عندي
لازال بالعشرين محياها
أتعلمين رعشة
شفتي من أين؟
أنفاسك ؛
صدف فرك مقلي
فتح الأذين على البطين
نشور سحيق التوبة
حاقة رداء النسيان
الا هبي بصحنك !!
هات :قزح سراج النفس
غرق قدح الصيام :
وضح إفطار المساء







اخر الافلام

.. حاكم دبي يطلق أكبر تحد للترجمة في العالم العربي


.. هذا الصباح- المؤثرات البصرية في الأفلام السينمائية


.. عشق آباد: افتتاح الدورة الخامسة لألعاب الصالات والفنون القتا




.. تفاعلكم : صورة تكشف فريق الفنان عمرو دياب المفضل لكرة القدم


.. مقهى درويشي يقدم شايا بمذاقات مختلفة وحضارة وثقافة طهران