الحوار المتمدن - موبايل



حول سقوط دولة الخلافة الاسلامية البربرية في الموصل!

الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

2017 / 7 / 7
مواضيع وابحاث سياسية


حول سقوط دولة الخلافة الاسلامية البربرية في الموصل!
تقارب معركة الموصل نهايتها حيث يطبق الجيش العراقي والميليشيات المتحالفة معه الخناق حول منطقة صغيرة في قلب الموصل القديمة يحشر فيها بضعة عشرات من مقاتلي داعش الذين مازالوا يستخدمون السكان المدنيين دروعا بشرية.ان دحر داعش وطرده من الموصل اصبح مسألة منتهية على الارض.
بين حزبنا في بياناته السابقة حول معارك الموصل ان تخليص الجماهير في الموصل من داعش هو في مصلحة الجماهير ومسألة ايجابية. وهاهي الان النهاية تقترب مع سقوط الالاف من الضحايا واحداث دمار مهول في مدينة الموصل وعمليات تهجير فظيعة وخلق فوضى واستخدام ابشع انواع الاسلحة المحرمة والاجرام المنفلت على ضفتي الصراع. عانت جماهير الموصل معاناة كبيرة في هذه العمليات الحربية وهي اليوم تواجه وضعا خانقا وصعبا للغاية سواء من الناحية الامنية او خوفا من انتقام الميليشيات الطائفية التي تصاحب القوات الحكومية او المتغلغلة في صفوفها بهيئة شرطة اتحادية او مغاوير او مقاتلي جيش مهددة بشكل صريح وعلني المناطق السكنية وتقوم باعطاءها مهل زمنية لمغادرة مساكنها تحت طائلة القتل والتفجيرات والقتل الجماعي والانتقام.
ان انتهاء داعش وخروجها من الموصل يعني على الصعيد السياسي مسألة على جانب كبير من الاهمية تتلخص في القضاء على الجسد السياسي لهذه المنظمة اي على "دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام" وتنكيس راياتها الكالحة اللا انسانية وانسحاب ما تبقى من مقاتليها الى خارج الحدود او ابادة شراذمها في صحراء الجزيرة. ان داعش لم يعد لها وجود خارج اطار كونها منظمة سياسية اي دولة بحدود سياسية. ان هذه المسألة هي الاساس الذي يمنح التخلص من داعش اهمية سياسية بالغة. داعش لم يعد لها وجود حتى لو ظل مقاتليها مختبئين هنا وهناك.
وبهذا فان سقوط دولة الخلافة سيؤدي الى فتح الافاق الواسعة امام الجماهير لتتحرك من اجل مواجهة السلطة الطائفية الحاكمة نفسها حيث ازيلت داعش كعقبة كأداء بوجه هذا الصراع الاجتماعي والسياسي. ان سقوط دولة الخلافة وتنكيس كل اعلامها سيؤدي الى ارجاع الصراع الطبقي في المناطق التي تحررت من داعش ويصبح له اليد الطولى في الصراع الاجتماعي بعد حمامات الدم الطائفية التي سببها احتلال داعش للموصل والمجازر والويلات التي اعقبت ذلك الاحتلال. ويعطي زخما قويا للنضالات الجماهرية في المدن الجنوبية و الوسطى من اجل حقوقها من الخدمات الضرورية كالكهرباء و ماء الشرب و الصحة و التعليم و يفسح المجال لمواجهة الجماهير المتحررة الحكومة الطائفية- القومية الميليشياتية نحو بناء دولة علمانية متمدنة، مواجهات ذيقار و الديوانية و النجف و غريها ضد السلطة نماذجها.
الجماهير في الموصل والمناطق المحيطة بها تواجه اليوم واقعا مأساويا. فلا خدمات ولا كهرباء ولا ماء ولا مدارس ولا صحة ولا تعليم ولا امان ولا ابنية تعمل. الفوضى تعم كل شئ واخبار عن عمليات انتقام طائفية واسعة وتهديدات واسعة. الجماهير التي كانت مستعبدة من داعش الاجرامية سترجع الى مواجهة نفس السلطة الطائفية المشلولة نفسها التي سلمتهم الى داعش على طبق من ذهب قبل 3 سنوات. جماهير الموصل المتمدنة لن تنسى هذا ولن تقف مكتوفة اليد من هذه السلطة الطائفية العاجزة والمعدومة الافاق.
حزبنا وهو يحذر من احتمالات حدوث مأسٍ انسانية جديدة سببها استمرار المناوشات العسكرية، فانه يحذر ايضا من حالات انسانية سببها عمليات انتقامية جماعية محتملة من ميليشيات السلطة الطائفية بدأت من خلال حرق منازل و تهجير الاف العوائل او عمليات اعدام عشوائية لمن يشك في تعاونهم مع داعش. ان ذلك يؤكد على ان وضع جماهير الموصل مازال وضعا مقلقا وحرجا.
يدعو حزبنا فورا الى ارجاع كل الجماهير الى مساكنها ومناطقها وتوفير الحكومة للخدمات العلاجية والاغاثة وتأهيل المدارس والمعاهد والجامعات وتوفير الامان الكامل والخدمات العامة كالكهرباء والماء والصحة ومحاسبة وملاحقة كل من يتطاول على حياة الجماهير من ميليشيات طائفية وردعها عن القيام باي عمليات انتقامية ضد السكان العزل. ويدعو حزبنا الجماهير في هذه المناطق الى تشكيل المجالس الشعبية او الأداريات الذاتية و التدخل المباشر من قبلهم لادارة مناطقهم.
الامان والحرية والرفاه لجماهير الموصل وكل المناطق التي عانت من داعش الاجرامية!
الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي
6 تموز 2017







اخر الافلام

.. لحظة انزلاق طائرة صينية على المدرج أثناء هبوطها في الفلبين


.. بالفيديو.. قبعة مصنوعة من بقايا حيوان -لا يخطر على بال- تعرض


.. بريطاني يلقن لصين درسا قاسيا لا ينسى




.. شاب يطعن طبيباً حتى الموت في ألمانيا والأسباب مجهولة


.. عدد قتلى فيضانات كيرالا الهندية يرتفع إلى أكثر من 250 وعمليا