الحوار المتمدن - موبايل



الخلافة الفانيه .. وتتبدد

سامي الاجرب

2017 / 7 / 10
الادب والفن


الخلافة الفانيه .. وتتبدد

بقلم :- سامي الاجرب

ببساطةٍ بشفافيةٍ وأريحيه
قولوا كلمةٍ وأي كلمه ..
الحق لكم الدفاع أمام المحكمه
هل تبقى لكم ذريعةٍ وأي ذريعه ؟!
قولوا كلمةٍ وأي كلمه ..
هل تبقى لكم حجةٍ وأي حجه ؟!
قولوا كلمةٍ وأي كلمه ..
هل تبقى لكم منطق بعد الهجره ؟!
تحملون سيوفكم وأحلام الخلافه
الدوله الإسلاميه بالعراق والشاميه
إنها إكذوبه دونها تختبيء اليهوديه
هذه د , هذه أ , هذه ع , هذه ش
دوله إسرائيليه في العراق والشاميه
نصحناكم من بداية النفره الجهاديه
قلنا لكم لا تذهبوا خلف الموساديه
لتكونوا كدواجن بياض المزرعه
قلنا سيأتي يوم تتخلى عنكم السدنه
والكهنه والأمراء وشيوخ الفتنه
الآن أنتم في عين إعصار العاصفه
الأن في العراق والشام تواجهون المحنه
والحقيقة كالشمس الساطعه الصباحيه
الكل رفع اليد وقال ليس لي مصلحه
تخلوا عنكم بكل سلاسةٍ وصراحه
في الإعلام ها تنعتون في القتله
وإنكم خارج حدود التغطيه
وخلافة وحشية تتبدد وفانيه
كنا اول من رفع الشعار وصار للعامه
يوم طردكم من بيجي المغتصبه
ايقنا أن هذا الشعار نبؤةٍ صائبه
والإرهاب يصبغونهُ عليكم بالمصبغه
هاتوا الآن حجتكم الدامغة الكاسحه
أتقولون لقد غرر بنا شيوخ الفتنه
وأولئك تجار العقيدةِ بلحى مسترسله
ها هم مثلكم باتوا تحت شفر المقصله
يختبئون خلف الأبواب الموصده
ماذا ستقولون لله يوم المحاسبه
والجواب والعقاب والنار جدا حاميه
هناك يوم الحشر يوم لا شك فكُ رقبه
أتقولون حاربنا لأجل رضا الساسه
والدولار والريال والجاه والوجاهه
أتقولون حاربنا لأجل يوشع ويهوه
أتقولون يا ويلنا كنا حطب المحرقه
يا للخزي والعار والبهدله المجلجله
أمام الرفاق والأهل والنبي والصحابه
خرجتم للشام طلباً للجهاد والشهاده
وإذا بها لا شاهد ولا شهاده صالحه
ولا حور عين ولا غير إلا المذبحه
هزمتم بالنقاط والضربة القاضية قادمه
الشام والعراق الأشقاء تخرج فرحه
لإنحسار شركم عن العراق وسوريه
وها هي المدن والبلدات وكل قريه
أعلام النصر ترفعها بالسماء خفاقه
وصور الفرحه تجلل القام والهامه
ألم أحذركم من بداية خطى المعفره
قلت لن يرحل الأسد عن دفة القياده
أخذتكم العزةِ بالأثم وثم المباهله
الآن من دفعكم تخلى عن المعركه
فأصبحتم عراة بلا مظلةٍ والحمايه
الكل أدار الظهر لكم وعدم المعرفه
الكل قال هذا نبت شيطان والنجاسه
ونتاج معاشرةٍ بلا بسملةٍ والفاتحه
هل وصلت الرساله والنصيحه الصادقه
عودوا لبيوتكم ودعكم من هذه الملاخمه
واشنطن اليوم تشرب دماءكم حتى الثماله
وتل أبيب بغاية الفرح والسرور والمسره
وأما جبهة نصرة إسرائيل ليس لها مغفره
لا ورب الكعبة فأنتم أشر من الملاحده

كلمات - سامي الاجرب







اخر الافلام

.. كواليس فيلم رجل اول عن نيل ارمسترونغ وهل فعلا اعتنق الاسلام؟


.. هذا الصباح- فلسطينية تبدع لوحات فنية بالخيوط والمسامير


.. هذا الصباح- مهرجان الفيلم العربي القصير.. هموم وإبداعات




.. وفاة الفنان القطري عبد العزيز جاسم في بانكوك


.. إزاي تتعلم اللغة الأسبانية في 5 دقايق - الوفد التعليمي 2019