الحوار المتمدن - موبايل



لقاء المساء

جودت شاكر محمود

2017 / 7 / 10
الادب والفن


هذا المساء أعربت عن سرورها
بابتسامة مشرقة كالشمس
حاولت أن تلقي كل مخاوفها القديمة
لكن...
هناك حزمة مشتركة من العواطف
تجمعنا لبعضنا
وتدعونا...لكسر جدران الصمت
لتبادل الأنفاس واللمسات
هل تشتاق لي؟
تعال...قبلني
قالتها: وهي تستقبلني بأذرع مفتوحة
أما أنا...
فليس هناك خيار آخر لي
سوى الاستسلام
لأحضانها الدافئة


البصرة-أوائل-2017







اخر الافلام

.. هيفاء وهبي.. من منصات الجمال والغناء إلى -لعنة كارما-


.. مهرجان كان السينمائي يمنح الياباني كوريدا السعفة الذهبية


.. لمحة عن تاريخ الزي الفلكلوري الكـردي| زووم كورد




.. هذا الصباح-اختتام فعاليات مهرجان -كان- السينمائي


.. المسمارية اللغة الدبلوماسية الدولية الاولى