الحوار المتمدن - موبايل



وهج عب القوارير

سعد محمد مهدي غلام

2017 / 7 / 11
الادب والفن


أستيقظ ماخوذا أسدل الظل على البهجة
الموهومة ، فقامت أغنية بدون لحن من العتمة لكنها تبوح حروفا عطرها مذبوحا
أسرني ،أخذني؛ الوشم الموغل بالندب:
صفحة وجه ماء الوجد :سح بصيرة
ناولني ،عمدني ناداني بإسمي السري
قال:قبل ثغر الكأس وأثمل
مسقوما بها
بي مسقومة
هي لي
أنا لها
أهجروا تقليب تاريخ الثورات
القديمة
في العراء أنتم
دموع
دماء
مهجرون
ذكريات بائدة تفتح الجروح
غدا بعيد وسيطول
أحشدوا قوافل الشموع
سيروها يوم
خضر الياس
عسى عند الرجل الصالح
جواب؟
أفرد شراعك ، أقلع لوسط البحر
أرمي شباكك
عل دانة تاتيك
مع السمك
ساطع هذا الهاجس:
بخنجر :
حصاد حقل المعاني:
سنابل الحروف
ليعتقني من الريبة
من خوف أرضعته أثداء
ذئاب قفار القسمة
والقدر
نجلاء طعناته في صميم
الخنوع
ليثور التمرد اﻵهوج







اخر الافلام

.. حاكم دبي يطلق أكبر تحد للترجمة في العالم العربي


.. هذا الصباح- المؤثرات البصرية في الأفلام السينمائية


.. عشق آباد: افتتاح الدورة الخامسة لألعاب الصالات والفنون القتا




.. تفاعلكم : صورة تكشف فريق الفنان عمرو دياب المفضل لكرة القدم


.. مقهى درويشي يقدم شايا بمذاقات مختلفة وحضارة وثقافة طهران