الحوار المتمدن - موبايل



تراتيل بزق مفخخ

سعد محمد مهدي غلام

2017 / 7 / 12
الادب والفن


لا هاجس يبحث بي عن صدى
ولا غد يحلم لي بالخلود
والليل ان مر ولم ينته
لن يسأل الشك .. ترى هل تعود ؟
بلند الحيدري

.ظمآن لهب الأفران
وفرلهاته :
-لسان لهاث
إرتحق وجيف الرصيف
ارتعاشة قوارير العطر
عطستها نهشات
صفحات صدى الإسفلت
الولهان
بمخلوق الطين
باح كرنفال غابة :
-تنحل ضمورا :
-أجداث أدغالها الآدمية
كلما احتست صهارة البركان
مشهد مريع
قئ الأصيل
رسمته نبضات جان الغليان :
-وجهه ليل بضراوة تضطرم الألوان :-
عبوسا
ناصع لهفة النزق
يكتم نزف الأنفاس المخلوعة
يكتنف الأحشاء
ليرقص المارجي
على هوى إيقاع اندلاق الأرواح المذعورة
وهي تذوب
متعلق بأذيالها :-أقراطا
يئز عتمة
عبأها تنويط مارش الإفطار
يؤديه نادل مائدة المنطقة الخضراء
لتشبع جيوب خلاخل جشع
ضمائرالأشباح هناك
أنياب متوحشة تثقب
مساريق زرقاء
ليعرج زعيق الجدران الخرساء الأسود
أين كنت ؟
أنى أنت الأن ؟
أقراط المجهول تهز خصرها :-حفيف أفعوان
يفغر فاه
أدرد
متهدل الشفاه
موضع عفة مومس عتيقة
رضابه متسامي
يلوك وجد الغسق
بشهيق وزفير
معطوبين
وجهه قفاه
بنطاله رماد
هيكله دخان
حل...
لتلج فاجعة عقارب الساعة
نزوة يورثنا أياها
أيقونة
تذكارتميمة
إبتلع الوقت
آب
لبرجه الآلهي
مخدع شخير انتظار
الإنقضاض القابل







اخر الافلام

.. برنامج زنود الست الفنانة دالي قصة حياة الفنانة الكبيرة لميعة


.. الفنان عزت العلايلى يتلقى عزاء زوجته بمسجد عمر مكرم


.. وزير الثقافة يفتتح مهرجان الأوبرا الصيفى وكورال الأطفال يستق




.. تعرف على الحد الأدنى لكليات الشعبة الأدبية بالمرحلة الأولى


.. هذا الصباح- مهرجان التراث والفلكلور الشعبي الفلسطيني