الحوار المتمدن - موبايل



قصة حب

ال يسار الطائي

2017 / 7 / 12
الادب والفن


قالت بلهفة عاشقةٍ...
الا نسجت حروف غزلٍ لي ؟
قلت ....
وانت الحبيبة الشماء
شهدية المقلِ
كحلاء رمحية اللواحظ
سنان ناظريكِ
لمن يقلقل الشملِ
بنت الرافدين شموخكِ
عطاؤكِ الجود والسؤَلِ
في قيضها ...حضوركِ
غدير يشفي عللي
حبيبتي....اما كفاكِ
انكِ عشقي الازلي
بغداد انتِ
النخل انتِ
الجبل انتِ
الوطن انتِ
والزهو حلتكِ
ونقاء الحللِ
وحقك معشوقتي...
عجز حرفي..
فما صاغ ماكفاني ..
لا من وجدٍ ،
ولامن الغزلِ







اخر الافلام

.. وكيل الأزهر: دعم كامل من الإمام الأكبر للجان المصالحات وإرسا


.. رحيل الشاعر السوداني سيف الدين الدسوقي


.. قضية 23 .. أول فيلم لبناني يترشح للأوسكار




.. مخرج فيلم قضية 23 : فاجأني اختيار الأوسكار


.. في الشارقة.. حوارات الموسيقى جسور تواصل