الحوار المتمدن - موبايل



آمال ، وأحلام

طالب الجليلي

2017 / 7 / 16
الادب والفن


امال...

أبحث ما بين الأحجار
بين ركامٍ خلّٓفها الأشرار
ابحث محموماً..
عن ماضي..!
كان يسمى قبل الغزو
الهمجي؛
كان يسمّى وطن ..!
ولأنّي مٌعتلٌ !
مُذ كنت صغيرا بالحلمِ
ولأن بلادي يتآخى فيها
الحبُّ
والطيبة
مُذ كانت تحكمهم
آلهة الحب
والخصب
عشتار..!
ابحث احيانا
بين ركام الحقد
والحرب
والأحجار..!
ابحث محموما
عن ذاك الأمل المنشود
علّٓ رياح الحب المفقود
علّ ضمير الأهل
جميعا
أن يصحو..
ويعيد إلينا
ذاك الحلم الوردي
الموئود..!!

15. تموز. 2017







اخر الافلام

.. وزيرة الثقافة بافتتاح المهرجان القومي للمسرح: مصر تحتفى بحصا


.. وزيرة الثقافة ونجوم الفن فى افتتاح المهرجان القومى للمسرح


.. سامح شكرى ومسئولون سودانيون يتفاعلون مع فرقه الفنون الشعبية




.. «صلاح» ومي عز الدين يستجمان .. وصورة لعمرو وهبة مع الفنانين


.. صناعة الغيتار بأيدي طلاب الموسيقى