الحوار المتمدن - موبايل



عبث المحاولة!..

يعقوب زامل الربيعي

2017 / 7 / 17
الادب والفن


سليلة عشقي
تناغي الهوى،
هوىً،
وبالهوى، من سعير الهوى
تداوي ألم الأخذِ.
فكم صدرها بثقل الهوى،
هوى، على شغفي،
ومال بالوعيد ، إله فمها،
على جاهلية فمي.
لديانة إله الفائض
رَقْقَنا أرق النوم،
وبلا طائل لملمنا شتات الخافت
وكنا احتطنا من هذيان الاعناق
بالهمس المحشو
بماء الملح،
ولكي لا نترك أثراً
لسلطان اليقظة
على زبد الرمل،
رحنا نتلمس جوف البحر
ملاذا لدم الاسماك
لكن عبثاً توسلنا خشب العوّم
كي ننجو من بطن الموجة.







اخر الافلام

.. زوار مهرجان الا?يام الثقافي: المهرجان فرصة لاكتساب الثقافة و


.. تشويقة لقاء الفنان الكوري Rain على العربية


.. احترف فن الهيب هوب، وبدأ بالغناء باللغة الإنكليزية ثم دمج بي




.. كواليس فيلم #الحمولة_المحظورة طريق الحرس الثوري إلى #اليمن


.. مطالبة بإدراج الثقافة الجنسية في المدارس في المغرب