الحوار المتمدن - موبايل



هل كان الإنقسام عفويا

محمود فنون

2017 / 7 / 17
القضية الفلسطينية



في مقالة لي بعنوان " هل دحلان خشبة انقاذ لحماس ام طريق لسيناريو محدد"في 4/7/2017م
ختمته بفقرة هذا نصها " وهناك شيء آخر سيحصل وهو تكريس إدارة للقطاع معترف بها من دول الجوار والمانحين .
أليس غريبا ان تسمى حكومة غزة لجنة إدارة للقطاع . كانت للقطاع سلطة قبل عام 1967 م تسمى الإدارة المصرية ، واليوم تسمى إدارة فلسطينية ربما تتبع مصر نعم بل كان يقال بأن مصر تدير قطاع غزة بينما الضفة أٌلحقت بالنظام الأردني فيما سمي حينها بالمملكة الأردنية الهاشمية."
ومنذ القسمة وهناك توقعات بأن تكون لهذه القسمة وظائف آنية ترضي مطامع حماس وترشوها وهناك وظائف لاحقة يتم تأهيل حماس بما يتناسب مع اجندة معادية .

هل خطر ببال حماس وفتح هكذا في يوم صيفي ان يختلفا على المناصب والمغانم فيذهبان " معا " إلى قسمة الجغرافيا ؟
لا : هناك من زين لهما أن يفعلا فعلتهما ولكن كما لو كانت هي الخير العميم وخاصة لحماس .
كان الطرفان جنودا يتحركان ذاتيا في لعبة الشطرنج الإلكترونية ولا يظهر المحرك الحقيقي.
بعد ذلك ظهر المشجعون مثل قطر وتركيا والإخوان المسلمين وظهر المصلحون ومحاولات الإصلاح الكاذبة مثل السعودية وقطر ومصر ...
هذا كان من الديكور !!!!
إن القسمة جزء من مخطط مشاريع التسوية التي تستهدف تكليف مصر بحماية امن اسرائيل من جهة القطاع وتكليف الأردن بحماية امن إسرائيل من جهة الضفة الغربية .
إن القسمة إذن هي جزء من مخطط تكون فيه حماس واجهزتها الإمنية جهازا امنيا تحت اشراف مصر وتصبح فتح باجهزتها جهازا امنيا بيد الأردن وكلتا الحالتين باشراف وتنسيق مع اسرائيل.
https://nnpress.com/post/168253/عبد-الباري-عطوان-يكشف-تفاصيل-اتفاق-القرن







اخر الافلام

.. أخبار عربية | رقم قياسي لعدد #المعتمرين لهذا العام


.. أخبار عربية | قوات #الأسد تخرق هدنة الجنوب مع استكمال 15 يوم


.. أخبار عالمية | رئيس الفيليبين يؤكد مواصلة حربه الشرسة على #ا




.. أخبار عالمية | وصول أكثر من 140 مهاجراً على متن قارب إلى #قب


.. الخارجية الإسرائيلية تشرح ما جرى في سفارتها بعمان