الحوار المتمدن - موبايل



وكر الوقواق

سعد محمد مهدي غلام

2017 / 7 / 17
الادب والفن


وهج الصهيل الضرير
بين أنامل ثايات
أثملها الديجور
بظهريات الترحال
الفوانيس نضبت شعلتها
من اﻻرتعاش
حاسر الحنجرة أستغيث
يبهجني طيفك الشهي
ينهشني فجر حكاية فقدت
ديكها...
امتص بلل الريق
من حلمات وريقات شجيرة ندية
لا عاود اﻹصغاء
مشغوفا بشفتيك
حرف العناب
لنهر الشهد
بوحي...
بربك المعبود
بوحي ...
بطرف...
بغمز...
بعثرة لسان !
ما عاد للنوم أوان







اخر الافلام

.. زحام شديد على سينمات وسط البلد فى ثالث أيام عيد الفطر


.. ازدحام على سينمات وسط البلد فى ثالث أيام عيد الفطر والشرطة ت


.. المخرج «رؤوف عبد العزيز» :عن فوق السحاب« أنا ضد المزايدة علي




.. ما لم تعرفه عن الفنان الشاب الراحل ماهر عصام


.. يسرا الهواري.. موسيقى مستقلة تتحدى آليات السوق