الحوار المتمدن - موبايل



ظل تسلق الشمس

طاهر مصطفى

2017 / 7 / 21
الادب والفن


ظل تسلق الشمس

ظل نافذة
تسلق أشباح الليل
في عتمة شارع
سقط مصباحه
من عمود أعرج
كتب خطوط الشمس
أمام نفق السنين
سيف قطع المدى
ونثر سحاب الرماد
فوق لهيب الذكريات
أيها الظل
هناك ... مسافة
ما بين الشرفة والشباك
وبين البلاط وسرير النوم
أمنياته تبكي
على عجلات حمقاء
وإشارة حمراء
تفوح منها رائحة
ابتسامة غبار مجنون
عذرا أيها الظل
سوف اقتحم صمتك
في مراسيم دفنت
في صرخة الألم
أجنحة فجر تغتسل
جنون عري المرايا
لتشرب الخوف
من مفاصل الشمس
غيوم سقطت قطراتها
على تراب تاريخ
أعوامه طويلة
تشرب من كف مرتعشة
أمام موت
أجنحة طيور الأزقة







التعليقات


1 - سحقا لرجال تخاف من ظلها
سيدة الظل ( 2017 / 7 / 22 - 17:23 )
فأنا سيدة الظل و نجمة الصباح

اخر الافلام

.. موسيقى وغناء في الاستقبال الرسمي بفوز فرنسا بكأس العالم


.. كأس العالم مع النجوم - لكاتبة والممثلة باتريسيا داغر


.. تفاعلكم : دويتو فلسطيني يجدد الفلكلور والتراث




.. فنانون بلا حدود ينقلون واقعهم إلى العالم


.. سينما فاتن حمامة.. إلى زوال