الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة(فرحٌ في الغربة)

جاسم نعمة مصاول

2017 / 7 / 22
الادب والفن


تحلَمينَ كثيراً بمعانقةِ الزهورِ
وترشفينَ خمرَ الكرومِ
وعبيرَ الياسمينْ
أشواقكِ تترددُ في المسيرِ
تهربُ نحوَ شِباكٍ
أضاعتْ دروبَ الفراشاتِ
وشواطئَ الشهقاتِ
رحيقُكِ يغمرُ سماءَ الحنينِ
وضبابَ الهمساتِ
تمتدُ لمساتُكِ
الى جراحِ ضلوعي
لتهدأَ عاصفةُ الهيامِ
أنثرُ افراحي في عيونِ البراعمِ
وأماني الصبايا العاشقاتِ
والنساءِ الجميلاتِ
تصدحُ طيورُ الفجرِ
بتراتيلِ الكاهناتِ
واسمعُ الوردَ يشدو
مع ندى الصباحِ
كيْ يطردَ الاشجانَ
من عينيكِ
والثمُ ثغرَكِ الخائفَ
من الآثامِ
شوقي اليكِ يهدرُ على شواطئ الانفاسِ
خوفي يرتعشُ من قُبلاتِكِ
وتغريداتِ نجومِ الكونِ
شلالُ عطركِ سَيغسلُ أحزاني
فرحي يمتدُ الى ربيعِ قلبكِ
وآهاتِ احلامكِ
وامواجِ بحركِ
لَنْ اغيبَ عن نشوةِ المطرِ
سيختفي جفافُ صحرائي
(حينَ القاكِ)
وثغري حين يرتشفُ
ارتعاشةَ شهقاتِكِ ،،،،،،،

(مونتريال ـــ كندا)







اخر الافلام

.. أفلام سورية قصيرة تحاكي الواقع السوري - حكي شباب


.. ??هذا الصباح - فنان غرافيتي مجهول أبهر العالم بلوحاته


.. ??هذا الصباح - ما هي البطولة الدولية لمناظرات الجامعات باللغ




.. فيلم بوي ايريسد: هل يمكن علاج المثلية الجنسية؟


.. تفاعلكم | ايقاف شيرين عن الغناء بعد تصريحها الجدلي عن مصر