الحوار المتمدن - موبايل



في المستشفى

وليد المسعودي

2017 / 7 / 23
الادب والفن


في المستشفى

وليد المسعودي

في المستشفى
يقف البكاؤون
ذوو الوجوه المعطوبة
ينتظرون
طبيب النعمة
يرفرف
يخدش حياء الوقت
يزف اليهم نجومه .
تندب ضحكات
وعيون
تجف الاوطان
والمدائن
تعض الالوان
نثار دهشتها
تغص الريح
سمراء
مثل الغيمة
تهتف صمتا
وجعي لا يغفو
او يندمل ..
في المستشفى
تنور الالهة
يقذف ارغفة يابسة
وجنازات
كانت ترصف
لهفتها في سأم
وتولول
هل اخرج
من جسد العبث
اسكن حفر الموتى
وامد سعادتي
فرحي اليهم .







اخر الافلام

.. الشاعر محمد احمد بهجت : حذاء رجالى وراء قصة حب وزواج أبى وأم


.. وفاة فيليب روث أحد عمالقة الأدب الأمريكي عن 85 عاما


.. مهرجانات تخلد ثقافة الفلان في غرب أفريقيا




.. باحث سعودي يصمم روبوتا ناطقا باللغة العربية


.. المجالس الرمضانية موروث اجتماعي يجسد ثقافة التواصل