الحوار المتمدن - موبايل



أيتها الأنثى كوني بحجم اشتهائي

مصطفى حسين السنجاري

2017 / 7 / 25
الادب والفن


كُونِي بِحَجْمِ اشْتِهائِي
لأكُوْنَ بحَجْمِ امْتِنانِكْ

كَيْفَ أغْتَرِفُ مِنَ البَحْرِ
وَأنا مَرْوِيٌّ مِنْ دِنانِكْ..؟

لَنْ أَهِيْمَ في الْبِيْدِ وَالْبَرارِي
ما دُمْتُ نَوْرَساً على شُطْآنِكْ

وَما دُمْتِ الْبابَ إِلَى سَعادَتِي
لَنْ أَكُوْنَ باباً إلى أَشْجانِكْ

باهِتَةٌ كُلُّ أَلْوانِ الْحَياةِ
إلاّ الّتِي تَسْتَمِدُّ الزَّهْوَ مِنْ الْوانِكْ

كُلُّ الأوْقاتِ بِحَاجةٍ إلى حُضُوْرِكِ
ككلّ الأماكِنِ لِلَمَساتِ بَنانِكْ

لا يُمْكِنُ أنْ أُحْرِمَنِي مِنْكِ
فَأَنا أَكْثَرُ كائِنٍ حاجَةً لِحَنانِكْ

أُمِّيٌّ مَنْ لَمْ يُتْقِنْ عِشْقَكِ
هَمَجِيٌّ مَنْ لَمْ يَتَرَعْرَعْ بَينَ أحْضانِكْ

لَوْ سُئِلْتُ عَنِ الْوَرْدِ والشهْدِ
والسَّعْدِ لَما ذَكَرْتُ سِوى عِنْوانِكْ


مصطفى السنجاري







اخر الافلام

.. جواد الأسدي: السلطات العربية تقتل المسرح بدم بارد


.. المسرح القومى يستعين بفيديو لليوم السابع فى كلمة وزيرة الثقا


.. مراجعة نهائية في الأدب والنصوص والقراءة | لغة عربية| أدب| ال




.. مراجعة نهائية لامتحان اللغة الألمانية للصف الأول الثانوي |ال


.. السعودية تشهد العرض العالمي الأول لفيلم Infinity War | الوطن