الحوار المتمدن - موبايل



عدالة الله القرأني في مأزق.!!

وفي نوري جعفر

2017 / 7 / 26
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


كنت قد شرحت في منشور سابق هذه الأية (وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلا خَلا فِيهَا نَذِيرٌ). وبينت انها غير صحيحة او على اقل التقادير هي تتعارض مع الواقع، ولمن اراد ان يعرف ما جاء في منشوري السابق فليراجعه في صفحتى على الفيسبوك بعنوان " التناقض والتعارض في القران، عن (وإن من أمة إلا خلا فيها نذير) اتحدث.!!".

واليوم اريد ان اتحدث عن اية اخرى تضع عدالة الله القرأني في مأزق، هذه الاية تتحدث عن الاهتداء وعدم الاهتداء أي (الايمان وعدم الايمان) بالله وبدينه والاية هي:

(من اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها ولا تزر وازرة وزر أخرى وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا)، فالمعنى هنا واضح وجلي، وهو ان الله لا يعذب أمة لم يبعث لاهلها رسولاَ.!!

وعلى ضوء هذه الاية فاليوم لدينا صنفان من الامم، أمة او (أمم) بعث الله لها رسول فأمنت بدينه وصدقت برسوله وخالقه، وامة او (أمم) لم يبعث الله لها رسولا فلم تصدق بدينه ورسوله وخالقه فهم بالتأكيد كفار.!!

1- ألأمة او (الامم) التي اتاها رسول او سمعوا وامنوا به، او اتبعوا أباؤهم على ايمانهم فهم مسلمون مؤمنون، والكل يعلم بان المسلمون المؤمنون في هذه الحياة الدنيا ناس مساكين يتبعون احكام الدين من حلال وحرام، فتلقاهم ونتيجة لالتزامهم بدينهم مقيدين باحكامه واوامره ونواهيه، من صيام وصلاة وحج وزكاة وجهاد كفار، وامر بمعروف ونهي عن منكر، والعلاقات الجنسية عندهم محدودة فقط بالزواج، نساؤهم محجبات ولباسهن محتشم (لا مكياج، لا عطر، لا كثرة خروج من البيت)، لا ملاهي ولا بارات، لاشرب خمر وتعري على ساحل البحر، واجواء ايمانية اقل ما يقال عنها ان ايمانهم بدينهم يجعلهم مقيدين باحكام الدين ومحرومين من كثير من متع الحياة الدنيا وملذاتها.!!

2- ألأمة او (الامم) التي لم يأتها او أتاها رسول ولا سمعت به، فسيكون من الطبيعي ان اهل هذه الامة لا يؤمنون لا بدين ولا رسول ولا خالق، اذن هم (كفار)، فتجد الكثير منهم اما لا دين لهم او على غير دين، والكل يعلم ايضا ان اكثر الكفار يعيشون لاهين، مترفين ومتنعمين في هذه الحياة الدنيا وبملذاتها، لا يصلٌون الصلوات الخمس، لا يصومون شهر رمضان، لاحج ولا زكاة ولا جهاد، لا امر بمعروف ولا نهي عن منكر، نساؤهم بلا حجاب يلبسن ما يشاءن (مكياج ، عطور، خروج وقت ما شاءن)، علاقات جنسية منفتحة، شرب خمر، ملاهي وبارات، التعري على ساحل البحر، واجواء اقل ما يقال عنها ان الكل فيها منطلق ومتمتع، لا توجد حدود ولا احكام دينية تقيد حرياتهم الشخصية.!!

وهنا ستكون عدالة (الله القرأني) على المحك وفي مأزق:

- فالذين بعث لهم رسولا (نذير): هؤلاء يؤمنون بالخالق وبالاديان، تراهم محرومون من ملذات الدنيا ولهوها، وعليه يجب على الله ان يثيبهم يوم الحساب على حرمانهم ويعوضهم بجنات النعيم.

- والذين لم يبعث لهم رسول (نذير): فهؤلاء لايؤمنون بالخالق ولا بالاديان (كفار) تراهم متمتعين بملذات الدنيا ولهوها، وعليه يجب على الله ايضا ان يثيبهم يوم الحساب على تمتعهم وعدم ايمانهم ويدخلهم جنات النعيم. وفق مبدأ (وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا).!!

وعلى ضوء هذه العدالة والمكافئة او العقوبة المستحقة لكل هذه الامم، سيعترض المسلمون المؤمنون على عدالة (الله القرأني) بقولهم: هل من العدل أن هؤلاء الكفار الذين لم يؤمنوا بك وبدينك، والذين تمتعوا بكل ملذات الدنيا تحشرهم معنا في الجنة، ونحن الذين حرمنا انفسنا من كل شيء ؟ والعكس صحيح ايضا فان الكفار سيعترضون ايضا فيما لو اراد الله ان يعذبهم بناره، سيقولون له: هل من العدل ان تحرقنا بالنار وانت لم تبعث لنا رسول ولم تلقِ علينا حجتك.؟؟

كيف تحل هذه المعضلة اخي المسلم المؤمن ؟؟. وكيف سيكون تقييمك المنصف لهذه الايات في القرأن.؟؟

أرجوك أقرأ المنشور جيدا وفكر قبل ان ترد او تعلق، لا اريد منك وجهة نظرك الانسانية الرقيقة، ولا اريد رؤيتك الشخصية لله وكيف أنه سيحاسبهم، اريد منك فقط الرد والاجابة على ضوء ما جاء في النصوص القرأنية والاحاديث الصحيحة المتواترة بشان الكفار وعذابهم. وأخيرا لا تقول لي الله اعلم بحسابهم، فالنصوص القرانية واضحة.!!

**********************************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.







التعليقات


1 - الى الطمر الصحي وبئس المصير
طالب الفياض الحسيني ( 2017 / 7 / 26 - 14:27 )
فعلا أشكاليات عويصة تواجه الذين جعلوا من أنفسهم أوصياء على الناس ووسطاء بينهم وبين الله . هذه الأشكاليات بدأت تقض مضاجعهم وتهز عروشهم وبالتالي تقطع عليهم أرزاقهم ومكاسبهم كتجار دين احترفوا صنعة الدين والمتاجره والأرتزاق منه فهو بالنسبه لهم ( رزقي ورزق عائلتي ) . أذا كانوا سابقا يستطيعون اقناع الناس بأجابات ساذجه وبأساليب ملتويه فأنهم لن يقووا على ذلك في عصر الأنترنيت ووسائل التقنيه الحديثه وثورة المعلومات ... أذا كان محسن مهدي الطباطبائي الحكيم وامثاله قد أستغفلوا أجدادنا وآبائنا من قبل فسوف لن يستطيع حفيده عمار وأمثاله من خداعنا واستغفالنا أبدا وليذهبوا بدينهم ومعتقداتهم الى سقر أو الى مزبلة الأديان او الى قم حتى ....


2 - اشكاليه الاسلام
على سالم ( 2017 / 7 / 26 - 19:59 )
بالطبع مقال يدعو الى التأمل والتفكر والحيره , سوف اضرب مثل قوى يعرى الاسلام تماما , المعروف ان رسول الاسلام جاء فى القرن الاول الهجرى , جاء الى قومه بدو قريش والقبائل المحيطه وهم كانوا فى الحقيقه قطاع طريق ولصوص وقتله , فى نفس التوقيت كان يوجد قبائل غير عربيه فى قارات بعيده جدا عن جزيره العرب البائسه لايتحدثوا العربيه , مثلا الهنود الحمر فى قاره اميركا قبل اكتشافها وقبائل استرليا الاصليين قبل اكتشافها , هل سمعت هذه الجنسيات البعيده عن هذا المحمد وعن قرأنه ورسالته وهم فى قارات قاصيه عن هذا الرسول المزعوم ؟ بالتأكيد لم يسمعوا شئ عن رسول الاسلام ودين الاسلام وماتوا منذ قرون طويله , السؤال ماهو مصيرهم من وجهه نظر اسلاميه بحته ؟


3 - نزل بلسان عربي مبين.
خليل احمد ابراهيم ( 2017 / 7 / 27 - 01:09 )
هناك تناقض أساسي في القرآن وعند المفسرين ايضٱ-;- حيث يدعون أن القرآن نزل بلسان عربي مبين وبهذا لا يقبل التلاعب والإجتهاد وكل واحد يفسر على هواه كما كانت الآيات تنزل على رغبات نبيهم وعلى لسان السيدة عائشة بنت أبو بكر الصديق،من يقول قطع الأيدي بالنسبة للسارق لا تعني بتر اليد بل إصلاحه وإدخاله إلى دورة وتعليمه الأخلاق الحميدة لكي يبتعد عن السرقة وكل شيء جاهز يلوون الكلمة كما يتحدثون عن النكاح ويقولون فقط تعني الزواج وكيف يفسرون جهاد النكاح وخاصة إذا كانت المرأة المجاهدة للنكاح متزوجة.
عزيزي وفي ليفسروا كما يريدون ولكنهم لا يمكنهم أن يجلبوا الماء بالغربال كما يقال.

اخر الافلام

.. كيف رفض العالم الاسلامي قرار ترمب حول القدس


.. عرض عسكري في بغداد احتفالا بالانتصار على تنظيم -الدولة الإسل


.. اعتداء بزجاجات حارقة على كنيس يهودي في السويد




.. كل يوم - تحية خاصة من عمرو أديب للبابا وشيخ الأزهر بسبب موقف


.. الكنيسة ترفض لقاء نائب ترامب فى جولة إخبارية جديدة مع حسن مج