الحوار المتمدن - موبايل



لعنة

فوزية بن عبد الله

2017 / 8 / 2
الادب والفن


الكل كان يحكي عن طفولته
العابهم المفضلة
حمقاتهم الغبية
حنينهم الى التربة
الى لحظات الصفاء الطفولي
الا هي
كان بينها وبين طفولتها عداء كبير !
تكاد ذاكرتها الطفولية تنعدم !
الا من صورتها هي !
هي " اميرة "
طفلة تقبع آخر الصف الأخير
الكل كان يهزأ بها
بدءا من التلاميذ
ووصولا الى المعلمة
الا هي
كانت تطيل النظر اليها
في حيرة من امرها
لماذا هي هكذا
اي ذنب اقترفته
انه الاختلاف
من يومها صارت تهرب منه
ولكنه يلاحقها باستمرار
انها لعنتها هي " أميرة "
تطاردها في كل مكان
تجعلها مختلفة قهرا
كم هو مرعب، مرعب، مرعب...
كم هو مفترس، مفترس، مفترس...
الاختلاف







اخر الافلام

.. منة شلبي تداعب الحاضرين.. ونور تتألق بفستانها الفضي على «الر


.. عمرو سعد بنيولوك جديد. وظهور مميز لهشام سليم و«عائلة أبو عوف


.. ا?يمي سمير غانم وحسن الرداد ونور في مهرجان الجونة السينماي?ي




.. ليلي علوى تستقبل عادل إمام بقبلة في افتتاح مهرجان الجونة الس


.. شريف منير ونادية الجندي بلوك جديد في مهرجان الجونه السينماي?