الحوار المتمدن - موبايل



شاعر

عبد صبري ابو ربيع

2017 / 8 / 6
الادب والفن


شــــــــــــاعر
عبد صبري أبو ربيع
علمتني طيور الهوى
كيف أكون شاعر
أطير مع المفردات
فريدة المآثر
وأخيلتي رفيقتي
كالمعضد والأساور
صنعتني مرهف الحس
والخواطر ...
وهي التي تعشق
كل جميل ساحر
حملتني عبر القفار
والبحار كطائر
والأقمار ترافقني
اينما كنت أسافر
لا .. لا تلمني
اذا كنت أكابر
فالورد يفز من اللمس
ويغار من وصف المشاعر
وطيوري عند الأعراس
تغازل كل جميل ناظر
أصنع منها عقوداً
من الدرر والجواهر
لمعصميها وللجسد
والكاحل والمواطر
أطير والمفردات
جنون ومخاطر
أرى الفجر كبريق عينيها
والريح تلعب بالظفائر
والغروب أثواب عروس
زاهية المناظر
والليل كؤوسه
من النجوم والخمائر
وعيونها عيون الصقر
حوراء المحاجر
وتسألني لماذا
صرت شاعر ؟







اخر الافلام

.. فيلم وثائقي استثنائي استغرق إنجازه خمس سنوات انطلاقا من دبي


.. منزل الفنان سيد درويش يتعرض إلى الانهيار التام


.. الفيلم والثائقي: اليمن - وباء الحرب




.. حاكم دبي يطلق أكبر تحد للترجمة في العالم العربي


.. هذا الصباح- المؤثرات البصرية في الأفلام السينمائية