الحوار المتمدن - موبايل



مُسافر

عبد صبري ابو ربيع

2017 / 8 / 7
الادب والفن


مُسافر
عبد صبري أبو ربيع
لــــو أني قررت أسافر
من وطن الخير وأغادر
أينما وليت وجهي مخاطر
والعيــش ضنــكاً
والعلاقات خناجر
والشعب بيــــن
مسافرٍ ومهاجر
والأجنبي لا يغادر
والأبــــواب مغلقة الستائر
وأنا أفتش عن ضمير ثائر
عن أنسان يعرف المشاعر
والسلام في المقابر
والأقمار في حفر تتجاور
لـــــم تكسب سـوى
رصاص عدو غادر
والقصور أهلها
في نعيــم زاهـر
وأنــا الذي في
داره فقير حائر
ودمائي في كل عين جائر
أزهرت وصــــارت منائر







اخر الافلام

.. اعرف سبب زيارة النجمة نيللى لمركز الإبداع بدار الأوبرا


.. الشاعر العراقي الكبير طالب الصالحي .. وقصيدة الردي


.. أشرف ذكي عن مسرحية «ليلة»: النوع دة مهم من المسرحيات الكوميد




.. هذا الصباح- مهرجان للموسيقى العربية الارتجالية بألمانيا


.. هذا الصباح-الترجمة الآلية تفتح آفاقا جديدة لقطاع الفندقة