الحوار المتمدن - موبايل



مُسافر

عبد صبري ابو ربيع

2017 / 8 / 7
الادب والفن


مُسافر
عبد صبري أبو ربيع
لــــو أني قررت أسافر
من وطن الخير وأغادر
أينما وليت وجهي مخاطر
والعيــش ضنــكاً
والعلاقات خناجر
والشعب بيــــن
مسافرٍ ومهاجر
والأجنبي لا يغادر
والأبــــواب مغلقة الستائر
وأنا أفتش عن ضمير ثائر
عن أنسان يعرف المشاعر
والسلام في المقابر
والأقمار في حفر تتجاور
لـــــم تكسب سـوى
رصاص عدو غادر
والقصور أهلها
في نعيــم زاهـر
وأنــا الذي في
داره فقير حائر
ودمائي في كل عين جائر
أزهرت وصــــارت منائر







اخر الافلام

.. حاكم دبي يطلق أكبر تحد للترجمة في العالم العربي


.. هذا الصباح- المؤثرات البصرية في الأفلام السينمائية


.. عشق آباد: افتتاح الدورة الخامسة لألعاب الصالات والفنون القتا




.. تفاعلكم : صورة تكشف فريق الفنان عمرو دياب المفضل لكرة القدم


.. مقهى درويشي يقدم شايا بمذاقات مختلفة وحضارة وثقافة طهران