الحوار المتمدن - موبايل



مجلس الحكمة..تعدد مسميات والمنهج ثابت، فساد وسرقات وتبعية.

رافد عبدالله العيساوي

2017 / 8 / 13
مواضيع وابحاث سياسية


أثبتت الوقائع والأحداث أن الانتهازيين في العراق يجيدون وبامتياز فن التقلب والتلون والتأقلم مع الأحداث وفقا لما تتطلبه مصالحهم الشخصية ومصالح أسيادهم ومن يقف ورائهم، حتى أن الحيوان الزاحف الحرباء لتتعجب من قدرة هؤلاء وتفننهم في التلون والتقلب، ومن بينهم عمار الحكيم، فبعد الفشل الذريع والفضائح المتلاحقة والفساد والسرقات وخلف الوعود و اتضاح كذب الشعارات التي رفعها وافتضاح حقيقة كتلة المواطن ينتصر( يندحر) وبعد ان رفضهم الشارع العراقي وقال كلمته المشهورة : باسم الدين ...باكونه الحراميه، يحاول عمار أن يتدارك كل ذلك من أجل السلطة والمال،
ومن الخطوات التي اتخذها في هذا السياق هو تشكيل ما يسمى بمجلس الحكمة!!!!، ولك أن تتصور أيها العاقل حكمة مجلس يتزعمه عمار الذي اغتصب الأراضي والبنايات والقصور في مجمع الجادرية والكرادة وغيرها ناهيك عن غيرها من الفضائح التي انفرد رئيس مجلس الحكمة الجديد وأتباعه في ممارستها والتي لم تعد خافية على العراقيين...
فمن المجلس الأعلى للثورة الأسلامية.... إلى المجلس الإسلامي العراقي( اللاعراقي)... إلى مجلس الحكمة ( الجديد)... تعدد مسميات والمنهج ثابت: فساد وسرقات وتبعية....والعراق وشعبه هو الضحية.







اخر الافلام

.. الحصاد- قضية القدس.. في الموقف السعودي


.. الحصاد- غارات التحالف باليمن.. بنك أهداف مثير للجدل


.. أمهات مختطفين يمنيين يستنكرن قصف التحالف




.. لماذا تغير الموقف السعودي من قضية القدس؟


.. هل أفشلت الخلافات الأميركية الروسية مفاوضات جنيف8؟