الحوار المتمدن - موبايل



رسائل من السجن

قاسم عيدو مراد

2017 / 8 / 13
الادب والفن


(1) إلى أبي
قطيع الحزن
في مهجتي سائرٌ
وبركان الأشتياق
يزلزل عيني
أبتاه ..
البكاء يبكي
كل شيء حولي
قيد معصمي
حبل شنقي
تختي
أزرار قميصي
نافذتي
أبتاه ..
يا أبتاه ..
الآه على حالي
فموسيقاي الحزينة
تحرقُ كبدي
تمزق جسدي
أبتاه..
أنا هنا في أشتياق

(2) إلى أمي
في زخاتِ المطرِ
في صوتِ الرعدِ
أرسلُ سلامي وبعد
مع حلول الدجى
يدخل الردى
إلى زنزانتي
ثماره حجارةٌ
يبتسمُ لجَلد السجين
أماه ..
حولي بركانٌ
من الأسى يثور
وأنا صامت
أنتظر حرقي
أماه ..
يا أماه ..
قريباً اللقاء
أنتِ ورمادي


(3) إلى زوجتي
يا حبي في الدنيا
أحملي في قلبكِ
حباً خالداً
لسجينٍ قتل
زوجتيه ..
لا تلومينني
فالموت يوسوس لي
وحضنه مسكني
صنع لي تابوتاً
من الجمر
وعزف كل ألحاني
زوجتاي ..
يا زوجتاي ..
بقيتُ من قافلة البقاء
وعلى أجنحة السرابِ
أغدو نحو القبر الضيق
فالوداع
الوداع







اخر الافلام

.. خاص - خسارة كبيرة للوسط الفني وللثورة.. السوريون ينعون فدوى


.. الكويتيون يشيعون الفنان عبد الحسين عبد الرضا


.. غدًا - لقاء خاص وحصري مع الفنان العالمي لويس فونسي صاحب اغني




.. مدير مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية نسعى لإستعادة الجزء ا


.. هذا الصباح- أفلام الرعب.. أضرارها وفوائدها