الحوار المتمدن - موبايل



لن يسقط القمر.....

ظمياء ملكشاهي

2017 / 8 / 13
الادب والفن


لن يسقط القمر.....
-------------------------
للضرورة الشعرية جمعتنا أنا ودرويش هذه المحاورة الوهمية...من قصائده أقتطعت حواره ومن دمي كانت ردودي عليه....
أنا/
هل تعلم من أنا؟؟؟؟
كوردية أنا....فيلية أنا...
أنا أمة بلا وطن ....
حدودها قبر سماؤها كفن...
أنا تاريخ كل القهر...
أنا أنشودة الدهر...
أنا رقيم الحزن الكبير...
أنا ...أنا الجدل المثير...
قصتي هذي سيدي...
هو
وأنا قصتي كانت قصيرة
وهي النهر الوحيد...
أنا للذكريات ....كلماتي كلمات...
دون أن تبكي وتضحك....
كل الروايات في دمي مفاصلها..
حملت جرحي في قلبي وأوردتي...
تفصل الحقد كبريتا على شفتي...
أتركي قلبي يبكي...
خبئي عن أذني هذه العذابات الرتيبة
أنا أدرى منك بالأنسان ...بالأرض الغريبة..
لاترشي من مناديلك عطرا....
لست أصحو...ودعي قلبي يبكي....
أنا..
وأنا مثلك أبكي...
ضاع عمري في خرافة....
لم تكن تلك أرضي...
بل متاهات كثيرة ومخافة....
أنا يقتلني الغضب...
أنا المدفون حيا بلا سبب...
أنا المشطوب من سجلات النسب....
أنا البلا هوية....متهم بلا قضية...
هو/
تعرفين أن دمع العين خذلان وملح....
وبكاء اللحن مازال يلح...
أنا أبكي ...سوف أمضي قبل ميعادي مبكر
عمرنا أصغر منا ....عمرنا أصغر ..أصغر
هل صحيح يثمر الموت حياة؟؟؟
هل سأثمر...؟؟؟
أنا/....
أنت تثمر ...باقيا درويش فينا
كل عام حرفك الوضاء يزهر...
شوكة في القلب مازالت تغز....
قطرات ....قطرات...
لم يزل جرحك مفتوحا ينز....
لن تموت...انت من حول خذلاني عز....
هو.
هل يذكروني....؟؟؟؟
لو يذكر الزيتون غارسه لصار الزيت دمعا
ياحكمة الأجداد لو من لحمنا نعطيك درعا...
أنا سنقلع بالرموش الشوك قلعا....
أنا..
سيدي درويش ماأنصفونا...
ألصقوا فينا ملايين التهم....
أنا أحببت العراق نسغا في دمي...
وكان لي وتري وكنت له النغم...
كوردية تقبل جبهتي ريح الشمال....
وتعرفني القمم....
ساريتي حرفي وحبي له علم...
هو...
أنا قد كتبت برموش أشعاري...
فبكت عيون الناس من حزني ومن ناري
غمست خبزي في التراب...
هي تربة صماء عارية ..بلا غيم وامطار..
فترقرت لما نذرت لها...
جرحا برموش أشعاري....
أنا..
وأنا زينت ماشخطبوا على جدران منزلنا
تبعية قالوا وخائنون...
غرست في أحداقهم زهور الياسمين...
صيرت من طين قبري رؤيا...
وأنرت من شجني شموس الآفلين....
هو..
صديقتي في دروبي الضيقة
ساحة خالية ونسر حزين....
ووردة محترقة...
حلمي كان بسيطا....واضحا كالمشنقة
أنا أقول الأغنية....أين أنت الأن؟
من أي مطر تستردين السماء...
أنا ذاهب نحو الساحة المنزوية..
هذه كل خلاياي...أغنية أولى
لكنني لن أقول الأغنية...
أنا..
لنغني درويش معا....أغنية وحيدة
ستسمعنا المئات من النجوم البعيدة
يهمس للعاشقين المطر...
الحرف باق كالصلاة...كالماء والزهر...
القصيد يعيد نشيدنا...ويعيد دورته القدر
سنظل درويش واقفين....
على باب أقصانا في خشوع..
حتى تنسى أجفاننا هذي الدموع....
كنائسنا والجامع المهجور..
تدق نواقيس الرجوع....
لا....لا ....لن يسقط القمر....
----------------------------------
ظمياء ملكشاهي







اخر الافلام

.. إضاءة الشموع في باريس رثاء لروح الفنانة فدوى سليمان


.. لقاء خاص مع الفنان لويس فونسي أثناء زيارته لمصر والحديث عن أ


.. لقاء الممثلة الكورية Park Shin Hye على العربية - الجزء الثان




.. كيف تصبح لصا محترفا


.. هذا الصباح- معرض فني بلندن لفنانين تشكيليين عرب