الحوار المتمدن - موبايل



شخبطات عاشق

كيفهات أسعد

2017 / 8 / 15
الادب والفن


هنا
على طاولتي هذه
بقايا شخبطاتي . لفافةُ سكائري.
كاسة الشاي
آلامي . وكل أمانيّ
و إ بتسامتي المكسورة
على حين دمعة
صورة صغيري.
وانت
انسجُ معهم كلُّ ليلة قصائد شوق
أرتبها ... أهذبها
وعند الصباح أنساها
حين اشم عبيرك
فأصير كما فتيات الشرق
اتصنع الهدوء واللامبالاة
اعشق بصمت
أبكي بصمت
وأئن كما الكمنجات
وانتظرك .... نصيبي







اخر الافلام

.. رموز الثقافة والأدب فى عزاء الناقد والروائى سيد البحراوى


.. انطلاق ملتقي سلسبيل النيل للفنون التشكيلية بمشروع قناطر أسي


.. هل ستعود نجمة لعبة العروش ايمليا كلارك الى فيلم سولو-قصة حرب




.. بي_بي_سي_ترندينغ| ألبوم مشترك للفنانة الأمريكية #بيونسي وزوج


.. الجزء الرابع من سلسلة أفلام أوشن بنكهة نسائية