الحوار المتمدن - موبايل



بين الحلاج و نيتشه

فوزية بن عبد الله

2017 / 8 / 15
الادب والفن


في ذلك الافق البعيد
حيث يرقد الزمان
وتتساوى المسافة بالزمن
التقى الاثنان
نظر نيتشه الى الحلاج
في تعالي المتواضع ومن اجل اللاشيء
قال له بنبرة باردة كالسيف
انت يا من لم تكن الا
عاشقا نرجسيا للخلود
كيف جعلت الناس يؤمنون بك
وانت لم تؤمن إلا بك
لم يأبه الحلاج له
كان معرضا عنه يتأمل
في ذلك النجم الساطع
تملكته الرغبة
شغف به
أصبح عاشقا هائما به و به
رفع قلبه له قربانا للتجلي
غير أن النجم كان منشغلا
بكنه الأشياء و ببعض منه
في الحقيقة، في الواقع
في الوهم، في الخيال
لم يكن ذلك النجم الساطع
الا انعكاسا لنيتشه الحزين.







اخر الافلام

.. الشروق |لحظة اعتقال الممثلة الإباحية خصم ترامب


.. هذا الصباح- اختتام مهرجان -كرامة- لأفلام حقوق الإنسان


.. نصير شمة عقب تنصيبه سفيرا للهلال الأحمر: دمى خالى من النيكوت




.. ماذا قال الفنان خالد النبوى عقب تنصيبه سفيرا لبنوك دم الهلال


.. تنصيب خالد النبوى ونصير شمة سفيرين لبنوك دم الهلال الأحمر