الحوار المتمدن - موبايل



-نوره- فنانة تشكيلية تحلم بطيف من الألوان

ستار الجودة

2017 / 8 / 19
الادب والفن



"
ستار الجودة
منذ القدم والفن يشغل حيزا كبير في بنية الثقافة العراقية , حتى بات يشكل السمة البارزة في تاريخ الحضارة, فهو الفيض المتدفق باستمرار من تحت التراب. تراث فني أقحم الفكر المعاصر وجعله يشهد زحاما" من الإبداعات والرؤى وإنتاج المواهب, أمنت بالتواصل والتجديد والاستفادة من أفكار الحضارة التي سبقتها, فظلت منتجة بفعل فكر إنسانها, فالبيئة العراقية ولادة للمواهب ومعطاة ولم تكن بخيلة في يوم من الأيام على الإنسانية, اليوم نقف عند أعتاب ولادة موهبة جديدة "نوره" فنانة تشكليه شابة من مواليد 1995 ,تخطت ربيعها العشريني وهي تحمل معها حلم طيف من الألوان, لازمها كظلها, كانت بداية قصة الأيقونة العشرينية مع الرسم منذ نعومة أظافرها,لم تستطيع ان ترسم ولا تجد من يطور موهبتها او يرعاها , لكن عشق الرسم ظل حبيس مخيلتها وجوارحها,كبرت وكبر معها الحلم , وظل بصيص الأمل وهاج في نهاية النفق . الى ان جاءت الفرصة ليتحول البصيص الى مصباح يكسر عتمت الظلام ويملئ الطريق شعاع , كان للعائلة والأصدقاء والأستاذ " هاشم طراد مؤسس المتحف " الأثر الكبير في تحقيق حلمها, استطاعت أن تقفز على الزمنكانية وتقدم خطابا فنيا بصريا بفن الرسم يحاكي الذائقة الجمعية , أثبتت حقيقة" أن من الصعب حساب الزمن في مثل هذه النصوص فهو غير قادر ان يعلن عن ذاته ألا من خلال الأفعال والنتائج " ,ساعدتها الظروف ان تبلور موهبتها و تقدمها بحلة أنيقة في باحة" المتحف المتجول الثقافي" فكان توظيف وتدرج الألوان حاضر والفكرة واضحة وضربات الفرشاة تناغم الاحترافية, شكلت بناء بنيوي بصري وخطاب تشكيلي يحاكي الذائقة الجمعية, استدعت الأفكار والأحداث والأشياء من مشهديه بيئتها ,حاورت الأشياء وحولتها الى مفاهيم حركتها لرسومات رمزية كثفت الشخصيات في مخيلتها, ضغطتها في النص البصري جعلتها تتشظى الى إبداعات مؤطره, قدمت نماذج أنيقة من الرسومات لاقت استحسان ورضي الكثير , دخلت المعترك الفني بعفوية وإصرار, واستطاعت أن تحجز لها مكان يؤهلها إلى الانطلاق لمصاف الرسامين الكبار, نقاد الفن التشكيلي ومن لهم خبرة وذائقة فنية , قرؤوا في الفنانة التشكيلية" نوره" مستقبل كبير فهي خامة فنية موهوبة تؤمن و تتقبل النقد في تعديل وتصحيح مسارها الفني وتعتبره عملية توجيهية,تنصح كل الفتيات في سنها بان لا يفقدن الأمل في تحق الحلم , "نوره" تسير بإيقاعات متوازنة وخطى واثقة نحو مستقبلها الفني, فهي متمكنة و لها القدرة في تقديم الجديد والمميز, تفاجئ جمهورها في كل مناسبة بجديد من أعمالها, إصرارها وصبرها سر نجاحها وتفوقها, استطاعت أن تسحب الأعلام و تسليط الضوء على أعمالها, من خلال أسلوبها الأنيق في المحاورة, نتمنى أن تمنح لها وللمواهب فرصة من قبل الحكومة والقائمين على الثقافة والفنون و تمنحهم قدر من الاهتمام ,فهؤلاء ثروة وطنية من الصعب تعويضها.







اخر الافلام

.. موسيقى تنشد السلام من أجل لبنان في احتفالية وتريات فنية


.. On screen لقاء مع ابطال فيلم - نص جوازة -


.. بتحلى الحياة – فقرة الأفلام مع تانيا فخري




.. On screen تعرف على أخر تطورات إستقالة - أشرف زكي - نقيب المم


.. On screen اكاديمية الفنون تحتفل بتخرج دفعة جديدة في حضور بعض