الحوار المتمدن - موبايل



شلون تموت جارك

لؤي الشقاقي

2017 / 8 / 20
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


شلون تموت جارك .. وانته موصي بسابع جار
بلغت بعض التقاليد العشائرية البالية من السوء حد التجاوز حتى على الله سبحانه بعد ان اصبح التجاوز على الحكومة (مع انها تستحق هذا التجاوز واكثر) امر مسلمً به والتجاوز على الحرمات وخصوصيات الناس شيء طبيعي وايضاً التجاوز على الطبائع والعادات العربية الأصيلة والموروث والأرث البغدادي الجميل اصبح عندهم امراً عادياً وليس عيب او منقصة بل مرجلة وبطولة , ولا ننسى اطلاق النار في تلك العراضات لدرجة ان من لايعرف بوجود متوفى يتصور ان داعش دخل المنطقة والاهالي وقوى الامن يتصدون له وليس من اجل تشييع متوفى , ناهيك عن موضوع الجزية او الأتاوة التي اصبحت تؤخذ من الناس بأسم الدية او الفصل , اصبحت تؤخذ غصباً وتحت تهديد السلاح ولأتفه الاسباب فاصبحت أتاوة يفرضها القوي على الضعيف وتؤخذ منه بأسم الفصل .
اسرد لكم باختصار بعض تلك التجاوزات منها ما وضعته عنوان للموضوع , شلون تموت جارك وانته موصي بسابع جار .. يذكر بأن احد الوجهاء لاحدى العشائر توفي وكان يسكن بجوار جامع المنطقة "يقال ان اسم العشيرة جار الله"وقد تعودت العشائر على ذكر محاسن المتوفي ومأثرة فيما يسمى بالهوسات او العراضة (يقدمون اهازيج يذكرون مافي المتوفي من محاسن ويتغاضون عن كل المساوئ بل ويلصقون بالمتوفي مالا يصح ومالا يقال الا بحق الانبياء والأولياء) وكانت ابرز الاهازيج او الهوسات ها شلون تموت جارك وها شلون تموت جارك وانته موصي بسابع جار !!! اي انهم يعاتبون الله فكيف تقضي بموت من يسكن بجوار بيتك وانت قد اوصيت نبيك بأن يوصي بسابع جار .. هل من سوء ادب مع الله اكبر من هذا .
عزرائيل يسأل عن العنوان
في اغرب تطورات الفصول العشائرية في العراق حدث قبل ايام عائلة توفى اباهم وفاة طبيعية في البيت احد المعزين وهو جارهم المقرب واثناء العزاء قال لهم (سبحان الله منيته وساعته اني شفت البارحه حلم بالمرحوم كانما الملك عزرائيل عليه السلام يسئلني عن بيته (يقصد المتوفي) وانا دليته على بيتكم) فاستاء اهل المتوفي وقامت القيامة (شلون ادلي عزرائيل على بيتنا وهو جان ميندله انته موتت ابونه) وبعد التي واللوتيا حسم الامر بدفع الجار 3 ملايين لاهل المتوفي لقاء العفو عنه لأنه دل ملك الموت على بيت ابيهم بعد ان كان قد اضاع عنوانه وتاه !!! .
ونأتي للطامة الكبرى الفصل .. اصبح هذا الموضوع باب رزق للكثير من شيوخ العشائر المتنطعين والمتسكعين المتطفلين على كل الموائد .. فبعد ان اوجد الفصل في الموروث الاسلامي لتوحيد الناس واصلاح ذات بينهم ولحالات القتل الخطأ فقط اصبح اليوم موضه ويؤخذ بسبب او بدون سبب , فتارة يؤخذ الفصل بسبب جرذ انتقل من بيت الى اخر ومرة بسبب ديك انتهك حرمات دجاج الجيران وأخر حالة هي دوسة بيت الكترونية !!!
حيث قام شخص بطلب فصل من جاره لانه عرف الرمز السري لجهاز البث الخاص به وبرمج جهازه (كنك على راوتر جاره) واعتبره بانه قد اخترق حرمة داره والدار عورة واعتبرها دوسة بيت الكترونية !!! وقد الزم بدفع مبلغ من المال جراء دوسة البيت .
هل هناك شيء اكثر سوء من هذا .. بعد ان كانت العشائر العربية مدرسة الرجال اصبحت مصدر تهكم وتندر الناس في العراق وخارجه .. والادهى والامر دولة اللا قانون كانت ولازالت تروم تشريع قانون العشائر !!!
فهل سيظمن القانون في الاسباب الموجبة له أخذ الاتاوة عفوا الفصل ام ستحدد الاسعار القصوى والدنيا للفصول وكلشي بسعره ..
ام ستضع لكل شيخ عشيرة سعر معين يحدد بحسب قوة العشيرة وعدد افرادها يتم تخفيضه من قيمة الفصل في حال حضوره لكعدة فصل ام ماذا ..
ام سيحدد عدد الاطلاقات النارية المسموح بها لكل شيخ يتوفى او فريضة بحسبه قربه من السلطة او تامينه للاصوات الانتخابية لهذه القائمة او تلك .
الحكومة وحزب السلطة مستفيد من استمرار الجهل .. لأن في جهل الناس استمرار لوجودهم .







التعليقات


1 - شيخ بلا لباس
بهاء الحجيمي ( 2017 / 8 / 20 - 14:28 )
العشائر العربيه مدرسة الرجال كذبه ... لم تكن العشائريه سوى وسيله لأثارة العصبيات والنعرات الطائفيه ومرتع للجهل والاميه والتخلف والعادات الباليه كالثأر والنهوه والفصل والجلوه ولازالت تمارس سطوتها بديلا عن اعمال القانون . اما شيوخ العشائر فهم أوسخ من الوسخ .. لم نقرا او نسمع ان شيخا نصح ابناء عشيرته ببناء مرحاض رغم ان بعضهم كانوا اعضاء في مجلس النواب ويترددون على بغداد بحكم تواجدهم في مجلس النواب في ثلاثينات واربعينات القرن الماضي ... ولم ينصحوا ابناءهم وابناء عشائرهم على ارتياد المدارس التي اقامتها لهم الدوله في ذلك الحين بل ان بعضهم وقف ضد افتتاح المدارس لانها بدعه غربيه كما وصفها رجال حوزة النجف حسبما يذكر الدكتور علي
الوردي . أجتمع والي بغداد العثماني بشيوخ الفرات الاوسط على اثر مشاكل عشائريه وشاهد اغلب الحاضرين خصيانهم ظاهره للعيان وقد وبخهم وعلمهم كيف يرتدون اللباس الداخلي وكانوا لايعرفون اللباس الداخلي أطلاقا وخصاويهم طالعه كدام الوالي ... ذوله شيوخ وسادات ووجهاء العراق العظيم امس واليوم وغدا .....


2 - حادثه تأريخيه معروفه
فاضل الموسوي ( 2017 / 8 / 20 - 14:59 )
على اثر حوادث سلب ونهب وقطع طرق حصلت في العراق طلب الخليفه الاموي القبض على الجناة المجرمين وارسالهم مخفورين الى الشام وفعلا تم ذلك وكانت الرحله تستغرق اسابيع وربما اشهر وبينما هم في الطريق الى دمشق صحبة قوة على رأسها صاحب الشرطه وصلهم خبر وفاة الخليفه وترشيح ولده بدلا عنه ... وهنا اتفق صاحب الشرطه مع المعتقلين على ان يدعوا بانهم سادة وشيوخ العراق وجاءوا لتقديم العزاء بوفاة الخليفه وتقديم فروض الطاعه والولاء للخليفه الجديد على ان يقتسم صاحب الشرطه الهدايا معهم وقد جرى ذلك وعادوا الى العراق ومعهم الغنائم وصاروا فعلا اسيادا للعراقيين ولا زال احفادهم يتحكموون بمقدرات البلاد والعباد منذ ذلك الحين

اخر الافلام

.. كل يوم - عمرو أديب: هو ده الفرق بين عمرو حمزاوي وبتوع الإخوا


.. «أشكينازي..كُرِيَّم.. وحَنَّان» تعرف على معابد اليهود في «ال


.. ورشات تدريبية لأمة المساجد لمواجهة التشدد والفكر المتطرف




.. قلوب عامرة - د. نادية عمارة: متابعة البرامج الدينية من العبا


.. عبد الهادي الحويج لـRT: من حق سيف الإسلام القذافي الترشح للا