الحوار المتمدن - موبايل



ذرّة من تُراب

أديب كمال الدين

2017 / 8 / 25
الادب والفن




قابَ قوسين من العاصفة،
صرختْ ذرّةٌ من تُراب:
ربّي ارحمني.
فقالَ لها:
كيفَ تقولينَ هذا
وقد وَسِعتْ رحْمَتي كلَّ شيء؟
كنتُ أسمعُ هذا الحوار
وأذوبُ خجلاً
ففي صرخةِ هذه الذرّة
يكمنُ بعْثي وموتي.
***************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. العاصمة الفرنسية تحتفي بثقافة -بلاد الشمس المشرقة-


.. رواية جديدة لمقتل جمال خاشقجي


.. سينما نهاية العالم ... مهجورة تنتظر عرض فيلمها الأول ?




.. تعرّف على مستوى الطالب السوري في اللغة الأجنبية| أخبارهم


.. ماهي أجمل أغنية من تراث السويداء بصوت الفنان مصطفى أنور| جدو