الحوار المتمدن - موبايل



ذرّة من تُراب

أديب كمال الدين

2017 / 8 / 25
الادب والفن




قابَ قوسين من العاصفة،
صرختْ ذرّةٌ من تُراب:
ربّي ارحمني.
فقالَ لها:
كيفَ تقولينَ هذا
وقد وَسِعتْ رحْمَتي كلَّ شيء؟
كنتُ أسمعُ هذا الحوار
وأذوبُ خجلاً
ففي صرخةِ هذه الذرّة
يكمنُ بعْثي وموتي.
***************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. هذا الصباح- المديح النبوي..ثقافة يتعلمها الموريتانيون منذ ال


.. عن قرب | كوميدي تحولت إفيهاته لنغمات موبايل


.. لقاء الفنانة ميس كمر على قناة فنون وحديث عن مشوارها الفني




.. تفاعلكم: أبناء نجوم يدخلون عالم التمثيل لأول مرة في رمضان


.. مسرحية في بيروت لدعم مستشفى في غزة