الحوار المتمدن - موبايل



عُمدة البندقيّة وعيد الأضحى المُبارك

عماد عبد اللطيف سالم

2017 / 8 / 25
كتابات ساخرة


عُمدة البندقيّة و عيد الأضحى المُبارك



هدّدَ عمدة مدينة البندقية الإيطالية لويجي برونيارو بإطلاق النار على كل من يصيح بعبارة "الله أكبر" في ساحة عامة. وقال برونيارو في منتدى كاثوليكي دولي في مدينة ريمني :
"يجب علينا في إيطاليا أن نهزم الإرهاب . لذا فإنّني أُعلن أنه إذا بدأ شخص يركض في ميدان سان ماركو ويصيح الله أكبر فسنُطلق عليه النار . لقد قلت العام الماضي إننا سنفعل ذلك بعد 4 خطوات ، والآن أقول أنّنا سنفعل ذلك بعد 3 خطوات فقط . وأضاف العُمدة برونيارو : "سنرسلهم مباشرة إلى الله، قبل أن يلحقوا بنا ضررا" .
و قد جعلني هذا الموقف من العُمدة برونيارو أُلغي زيارة كان من المقرّر أن أقوم بها أنا وسيّدة البيت الى البندقية خلال عطلة عيد الأضحى المبارك .. هَرَباً من "الكليجة" والأقارب ، وصِلة الرحم ، وبِرّ الوالدين.
ولكنّ السبب الأهم لإلغاء الزيارة العائلية الى البندقية هذا العام ، هو أنّني لا أحتملُ رؤية العشّاق الفاسقين ، وهم يقومون بـ "ملاعيبهم" المتعدّدة الأبعاد في شوارع وساحات وميادين الدول الأوروبية . وكلّما رأيتُ منظراً رومانسيّاً يستفّز قناعاتي الايمانيّة الغائرة عميقاً في عظامي ، صِحتُ بشَغَفٍ شديد ، ودون وعيٍّ منّي : هاي شنو ؟ الله أكبر عليكم . إنتو صُدُك متستَحون . الله أكبر . الله أكبر .
وهذا يعني أنّي سأكرّر كلمة "الله أكبر" ثلاث مرّات ، وأنّ رجال العُمدة لويجي برونيارو سيُطلقون عليّ النار . وإنّهُم سيرسلوني مباشرةً الى الله ، بدلاً من تسكّعي في ميدان سان ماركو الذي نُفضّل أن نتمشّى فيه أنا وسيّدة البيت كلّما ذهبنا الى البندقيّة في اجازتنا الخريفيّة .. وسأصبح بذلك أوّل "خروف" في البندقية يسيحُ دمهُ النبيل ، في أوّل أيّام عيد الأضحى المُبارك .







اخر الافلام

.. فيلم وثائقي استثنائي استغرق إنجازه خمس سنوات انطلاقا من دبي


.. منزل الفنان سيد درويش يتعرض إلى الانهيار التام


.. الفيلم والثائقي: اليمن - وباء الحرب




.. حاكم دبي يطلق أكبر تحد للترجمة في العالم العربي


.. هذا الصباح- المؤثرات البصرية في الأفلام السينمائية