الحوار المتمدن - موبايل



الآخَرُ الذي هو أنا

أديب كمال الدين

2017 / 8 / 31
الادب والفن


شعر: أديب كمال الدين
لم أكنْ مُحتاجاً إلى ما تقول،
كنتُ مُحتاجاً إلى شفتيك.
ولم أكنْ مُحتاجاً إلى شفتيكَ بل إلى لسانِك.
لا لم أكن مُحتاجاً إليه بل إلى روحِك.
لا لا لم أكنْ مُحتاجاً إليها بل إلى حائك،
أعني إلى بائك،
أعني إليك.
وأعرفُ أنّكَ لا تعرفُ نَفْسَكَ مِثْلي
فقدْني إليك.
نعم،
جميلٌ أنْ ألتقي بأعمى مِثْلي،
تائهٍ مِثْلي
يبحث عنّي
ولا يتركني أهذي في الطريق
إلى أنْ أموت.
***************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. الناشطة الثقافية سناء وتوت تشارك في عيد الجيش العراقي في ناد


.. درة ونرمين الفقى ودينا فى العرض الخاص لمسرحية محمد هنيدى 3 أ


.. أول مسرحية منذ 16 عاما.. هؤلاء شاركوا هنيدى عرض 3 أيام فى ال




.. جدل في الشارع المصري بشأن فيلم أميركي عن كليوباترا


.. بتحلى الحياة – المخرج كارل حديفة