الحوار المتمدن - موبايل



ثقافة الخوف: الرعب من المخابرات

نضال نعيسة

2017 / 9 / 2
كتابات ساخرة


ثقافة الخوف: الرعب من المخابرات
"بس انزل على سورية بدي اجي اشرب عرق عندك على روح العرعور الاخو المنيوكةً"...(انتهت رسالة صديق مغترب س.د).
حقيقة لا يكاد يمر يوم دون أن تصلني رسالة من مغترب "متحمس" يطرب ويطنب ويمدح و"يتوعد" بزيارتي في سوريا والتشرف بلقائي، ولكن ما إن يصل لسوريا حتى يصير كـ"فص ملح وذاب"، ولا يتجرأ حتى على مجرد الاتصال تلفونياً أو عبر النت حتى "واتس، مسنجر، فايبر..إلخ"....وقد صدمني الصديق ف. ع (الرسالة موجودة ع الخاص لمن يرغب)، حين قال لي وصلت اللاذقية وحين سألت عنك حذروني جداً منك، وقالوا لي دير بالك هاد "معارض" و"مراقب" و"شو بدك بوجع الراس"، ومن هالحكي، وقال لي صدقاً لم أتجرأ على زيارتك وأعتقدت أنك مجرم خطير ورجل مافيا كبير وووو، فعذراً، وكانت رسالته هذه بعد عودته لبلد الاغتراب، لكني واثق أنه سعى ولهث وركض لمقابلة أكثر من مسؤول مافيوزي وحرامي ولص وسارق لقوت الشعب ومن ذوي السمعة النتنة والمرعبة الحقيقية(هذه سوريا وهذه باتت ثقافتنا المدمرة لكل شيء بكل أسف)،،،...
المهم وبلا طول سيرة، ومن كم يوم كان في صديق ومقيم بأوروبا الغربية وكان "هالكني" مسنجرات ورسائل واتصالات صباحية وأنا لسه عم أفتح جفوني ووو وخاصة في أوج الحرب، قد فوجئت من كم يوم بكم صورة له مع "المدام" في حفلات وأماكن عامة في سوريا ومدنها، وهو يجوب سوريا شرقا وغرباً وطولاً وعرضاً، دون أن يتجرأ على إجراء اتصال تلفوني ووو، وكانت صدمتي به الأكبر لكثر ما كان يبديه من ود وما يجريه من اتصالات،،....
هناك أيضاً فئة المقيمين بالخليج والسعودية(وهؤلاء معذورون نسبياً)، الذين "ألغوا" الصداقة تماماً وغابوا وتلاشوا أمام مصالحهم ومقابل استملرار وجودهم بالخليج وخوفاً من وشاية وجناية معرفة أو الاتصال بنضال نعيسة، وبالطبع لم أسمع صوت أحد منهم من سنوات منذ اندلاع الحرب وبعدما كانوا يتاجرون بالقيم والوطنية ويبيعوننا الشعارات وتبين أنهم مفلسون أكثر من محمد بن سلمان الذي شلحه طرامب سرواله الداحلي ووووو
وأما الرسميون وجماعة الدولة وموظفوها و"الرفاق" و"النظام" والأجهزة المعروفة فهم ملتزمون بتعاليم وبرقيات وفرمانات وإنذارات معلميهم بتحاشي أي نوع من الاتصال مع "المذكور" تحت طائلة العقوبات الشديدة وقد أصدروا "توجيهاتهم" السامية لمكتب مقاطعة إسرائيل لضم الاسم إليه ووووو
وتبقى الفئة الأخيرة من دواعش ومستعربي وبعثيي ورفاق الداخل وهي التي لا تجرأ عالى قراءة منشور أو حتى الدخول للصفحة لا بل لا يتجرؤون على مجرد الادعاء بمعرفة لـ"معارض" أو شخص يغرد خارج قطعان البداوة والدعوشة والأسلمة والاستعراب، وهناك بعض المستعربين والبعثيين والقوميين والوثنيين البدو يضعوننا في خانة العدو والصهيوني(لا يعلموا أن البداوة والاستعراب فرع من الصهيونية)، لأننا لا نسجد لاوثان مكة وللشيطان الذي يقبع قرب البيت الحرام ويجاور بيت الله ونرفض إلا أن نكون وطنيين سوريين من هذه الأرض ورحم هذا الشعب العظيم ويعتبرون التبعية والعبودية لدواعش الخليج الفارسي عروبة وقومية ونضال ووو ويفرضون مقاطعة تامة ناهيكم عن خوفهم من الأجهزة ومن اعتبارات أخرى تسقطهم أخلاقياً ووطنياً ومن كافة النواحي...
المهم هذا نحن، وهذه هي الأنماط الاجتماعية التي يحفل بها هذا المجتمع المشروخ والممزق والمسكون بشتى أنواع الحسابات والاعتبارات والرعب والخوف...
القيم والأخلاق والمبادئ والمثل هي العصب الناظم والماسك للمجتمعات والرادع والمانع من الانهيار وحين تنعدم وتغيب لا شك ستنهار وتتلاشى هذه المجتمعات......فلا "تسألوا ليش هيك صار معهم؟" مع هذا الانحطاط والانهيار والسقوط المدوي وغياب المثل والمبادئ والأخلاق.....وصارت المحسوبية والنرجسية والحسابات النفعية الخاصة للربح والخاصة والأنانوية والذاتوية هي التي تحكم وتسيطر على سلوك الفرد وصارت بوصلته التي تقوده تماما كبوصلة القدس الكاذبة التي يلهج بها الرفاق والرفيقات...
باي باي سوريا







التعليقات


1 - ليس كل الأصدقاء صادقي ولا كل الرفاق سواء
عاطف الكيلاني ( 2017 / 9 / 3 - 20:45 )
تحياتي للرفيق ( المزعج والمشاغب نضال نعيسة ) ...
أنت صادق في كل كلمة قلتها يا صديقي . ولكن يبقى دائما استثناءات ...
ولعلك تذكر أني كنت دائم الإتصال بك من الأردن ، وحتى خلال زياراتي لدمشق كنت اتصل بك وأحاول التقاءك ولكنك كنت ( أنت ) تعتذر لأسباب شتى كنت دائما أعتقد أنها أسباب مقنعة وصادقة ...
ولولا أني أضعت رقم هاتفك لاتصلت بك فورا ، لذلك أرسل لي برقمك على البريد التالي :
ajonews@yahoo.com
أو الإتصال بي على رقم 00962791328422
تحياتي أيها الوغد الجميل

اخر الافلام

.. في المثقف والتعليم والرواية مع ناصر الظاهري


.. هذا الصباح- رمضان مشهراوي فنان يرسم شخصيات كرتونية


.. حصرياً - تابعوا -مهرجان الجونة السينمائي- في الفترة من 22 وح




.. انتظرونا - مباشراً وحصرياً .. -مهرجان الجونة السينمائي- على


.. حصرياً - انتظرونا غداً.. -مهرجان الجونة السينمائي- في تمام ا