الحوار المتمدن - موبايل



عيدُ الحزنِ الكبير

عماد عبد اللطيف سالم

2017 / 9 / 3
الادب والفن


عيدُ الحزنِ الكبير


هلا حدّثتُكِ عن السعادةِ سيّدتي ؟
لقد ذقتُ المراراتَ كلّها
فَلَمْ أجِدْ ما هوَ أحلى
و ألَذُّ
وأكثرُ عذوبةً
من هذا الحُزن .
هلا حدّثتُكِ عن العيد سيّدتي ؟
العيدُ هو أنْ تتعلّمَ كيفَ تكونُ سعيداً في أربعةِ أيّامٍ
بدونِ حُزْنٍ
في اليومِ الأوّل .
هل تعرفينَ لماذا لا أحبّ الأعيادَ سيّدتي ؟
لأنّها حزينةٌ أكثرَ مما يجب
بحيث أشعرُ فيها بالحزن
كما لو أنّني لمْ أكُنْ أبداً
حزيناً جدّاً من قبل .







اخر الافلام

.. ماذا قالت النجمة نبيلة عبيد عن مسرحية سلم نفسك ؟


.. اعرف سبب زيارة النجمة نيللى لمركز الإبداع بدار الأوبرا


.. الشاعر العراقي الكبير طالب الصالحي .. وقصيدة الردي




.. أشرف ذكي عن مسرحية «ليلة»: النوع دة مهم من المسرحيات الكوميد


.. هذا الصباح- مهرجان للموسيقى العربية الارتجالية بألمانيا