الحوار المتمدن - موبايل



عيدُ الحزنِ الكبير

عماد عبد اللطيف سالم

2017 / 9 / 3
الادب والفن


عيدُ الحزنِ الكبير


هلا حدّثتُكِ عن السعادةِ سيّدتي ؟
لقد ذقتُ المراراتَ كلّها
فَلَمْ أجِدْ ما هوَ أحلى
و ألَذُّ
وأكثرُ عذوبةً
من هذا الحُزن .
هلا حدّثتُكِ عن العيد سيّدتي ؟
العيدُ هو أنْ تتعلّمَ كيفَ تكونُ سعيداً في أربعةِ أيّامٍ
بدونِ حُزْنٍ
في اليومِ الأوّل .
هل تعرفينَ لماذا لا أحبّ الأعيادَ سيّدتي ؟
لأنّها حزينةٌ أكثرَ مما يجب
بحيث أشعرُ فيها بالحزن
كما لو أنّني لمْ أكُنْ أبداً
حزيناً جدّاً من قبل .







اخر الافلام

.. فيلم وثائقي استثنائي استغرق إنجازه خمس سنوات انطلاقا من دبي


.. منزل الفنان سيد درويش يتعرض إلى الانهيار التام


.. الفيلم والثائقي: اليمن - وباء الحرب




.. حاكم دبي يطلق أكبر تحد للترجمة في العالم العربي


.. هذا الصباح- المؤثرات البصرية في الأفلام السينمائية