الحوار المتمدن - موبايل



عيدُ الحزنِ الكبير

عماد عبد اللطيف سالم

2017 / 9 / 3
الادب والفن


عيدُ الحزنِ الكبير


هلا حدّثتُكِ عن السعادةِ سيّدتي ؟
لقد ذقتُ المراراتَ كلّها
فَلَمْ أجِدْ ما هوَ أحلى
و ألَذُّ
وأكثرُ عذوبةً
من هذا الحُزن .
هلا حدّثتُكِ عن العيد سيّدتي ؟
العيدُ هو أنْ تتعلّمَ كيفَ تكونُ سعيداً في أربعةِ أيّامٍ
بدونِ حُزْنٍ
في اليومِ الأوّل .
هل تعرفينَ لماذا لا أحبّ الأعيادَ سيّدتي ؟
لأنّها حزينةٌ أكثرَ مما يجب
بحيث أشعرُ فيها بالحزن
كما لو أنّني لمْ أكُنْ أبداً
حزيناً جدّاً من قبل .







اخر الافلام

.. كل يوم - يوسف زيدان: اسرائيل عملت شارع باسم ام كلثوم واحنا ه


.. حفل خيري تحت شعار الموسيقى ضد السرطان


.. سابقة من نوعها في تونس.. مهرجان أفلام لتوصيل -صوت المثليين-




.. طلعت زكريا وريم البارودى يكشفان كواليس فيلم حليمو أسطورة الش


.. أحمد عيد يواسى طفل بكى تأثرا بأحداث فيلم خلاويص