الحوار المتمدن - موبايل



الفراشة الثالثة:

جودت شاكر محمود

2017 / 9 / 7
الادب والفن


ألسنتنا تتزاوج في رقصات طقسية
عبر موجة من القبلات الطويلة
كثافة هائلة من المشاعر تتراكم داخلي
وأنا في حالة من السَكر ِبنبيذها البشري
هزات النشوة،
والحماس العاري،
والعاطفة هائلة،
لم يعد بإمكاني إخفاءها
ابتساماتها شيطانية
نظراتها استفزازية غامضة
تدفع بي لاستكشاف خفايا جسدها
والرغبة تقطر من شفاهنا
وهي تأخذ يدي وتقودني على الطريق
كالأعمى....
استكشف عالمها السري
وألمس كل صدع وذروه
وهي تهمس بهدوء في أذني،
لتقول لي كل ما أريد أن أقوله
عن تلك الأشياء التي أريد سماعها
تُقبل شفتي....تلمس بشرتي
تحاول إخراج المشاعر العميقة داخلي
لمساتها تحجب الضوضاء
عن الرغبات السرية
جسدها البض مترع بالإغراءات
والدافئ باللمسات الإيروسية
والشفاه رطبة بالمتع المسكرة..
تسكرني كأنها نبيذ إلهي
لذا أشرب ُحتى الثمالة







اخر الافلام

.. مشاركة الفنان الكبير حسين نعمة في اغاثة العوائل الفقيرة في م


.. نظرة على الأفلام والسينمائيين الفائزين بجوائز الدورة 71 لمهر


.. نموذج يحتذى به من الجيرة الحسنة بين الفنان اللبناني امير يز




.. هيفاء وهبي.. من منصات الجمال والغناء إلى -لعنة كارما-


.. مهرجان كان السينمائي يمنح الياباني كوريدا السعفة الذهبية