الحوار المتمدن - موبايل



البحث عن بوصلة

أديب كمال الدين

2017 / 9 / 7
الادب والفن


شعر: أديب كمال الدين
حينَ شارفتُ على السبعين
تحوّلَ حرفي إلى غيمةٍ
ترحلُ من الجنوبِ إلى الشمال
ومن الشرقِ إلى الغرب.
ثُمَّ تحوّلَ حرفي إلى عينٍ حَجَريّة
تَرى ولا تُرى
ثُمَّ تحوّلَ أخيراً إلى ريحٍ
تطيرُ بسريري الليل كلّه.
كنتُ أنتظرُ الفجرَ مُرتبكاً
لأترجّلَ من السريرِ إلى الأرض
فأرى العينَ الحَجَريّةَ وقد امتلأتْ بالدمع،
وأرى الغيمةَ
تبحثُ في محلِّ الأدواتِ المُستعملة،
أعني تبحثُ في ذاكرتي،
عن بوصلةٍ حتّى لو كانتْ مُزيَّفة
تعينُها على معرفةِ الشمالِ من الجنوب
أو الشرقِ من الغرب.
*************************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. ترمب يدعم الرواية السعودية بشأن مقتل خاشقجي


.. مجريات قضية خاشقجي تتعارض مع الرواية السعودية


.. مشرعون أميركيون يدعون ترامب لعدم التسليم بالرواية السعودية




.. #الكبير_الآن | شقاوة -جعيدي- و -سبرتو- من فيلم -شمس الزناتي


.. دانيال سيروار: الرواية السعودية بخصوص مقتل خاشقجي غير مقنعة