الحوار المتمدن - موبايل



إسلام !

هيام محمود

2017 / 9 / 13
الادب والفن


حِمل ثقيل أنتَ ..
دجل وتضليلْ ..
إستبحتَ العقول أىَّ إستباحَهْ !


ليل طويل أنتَ ..
من الأوهام والأباطيلْ ..
ليتنى أَحْيَى صباحَهْ !


وهاهم فِرِّيسوك ..
عوض أن يرموك ..
ويدوسوك ..
ومن حملوك ..
كما داسوا قلبى فى اليرموك !


يزعمون أنك الإمام الذى أتى لوطنى القَفْر ..
يُريد صلاحَهْ !
والحمل الوديع الذى لم تعرف الأرض والأزمان ..
سماحَهْ !
لم تقتل ..
لم تنهب ..
لم تسلب ..
ولم تكن لك كل الحرمات مُبَاحَهْ !
لم تصلب ..
لم تقطع الرؤوس ..
ولم تسق كأسك سمَّه وقراحَهْ !
لم تُيتِّم ..
لم تُثكِّل ..
جئتَ بالورود ..
برىء أنتَ من أى مناحَهْ !


وزاد دجّالوك ..
ومنافقوك ..
حَقْن شعبى المملوك ..
وعقله المنهوك ..
وعرضه المهتوك ..


بأنّك المظلوم الذى لم يُفهم ..
والشريف الذى لم يُكرم ..
وبأنّ كل العلوم فى كتابك مُتاحَهْ !


وبأنّك الشرف والأخلاق ..
وسبيل الخلاص والإنعتاق ..
ولا خلاص لشعبى إلا بأن تكون وِشاحَهْ !


وزادونى أنّ صحراءك نهرى ..
وأنّك الوحيد بحرى ..
الذى يجب علىَّ فيه السِّباحَهْ !


أنت المفخرة بين الشعوب والأمم ..
ولئيم وعاقّ وزنديق من لم يقل نعم ..
وفى بحارنا وسماواتنا أنت الملاّح والمِلاحَهْ !


إسلام !!


لله درّك .. غدا تشرق شمسُ ربيعٍ جديد !
وتُكسر الأغلال وتُطلق الألحان والزغاريد !
فلا دام ظلم حِملٍ إلا وُجد له من ألقاه وأزاحَهْ !!







اخر الافلام

.. فنانو الغرافيتي الصرب يحتفون بنادي بارتيزان بلغراد لكرة القد


.. الفنان الكبير سعد الحديثي .. تراثيات


.. الفنان الكبير حسين نعمة واغنية بويه نعيمة يا نعيمة في آخر ل




.. برودواي تشهد مسرحية موسيقية مستوحاة من حياة مايكل جاكسون


.. أغنية جاوبني تدري الوكت للفنان الكبير حسين نعمة في آخر لقاءا