الحوار المتمدن - موبايل



يا له من يوم رائع !

سليم نزال

2017 / 9 / 14
سيرة ذاتية


يا له من يوم رائع !

سليم نزال

فى الصباح ذهبت للقاء صديق كان ذاهب الى المستشفى لاجراء عملية.قلت له .اى احمق يذهب الى المستشفى فى هذا اليوم البديع؟.كان خائفا بعض الشىء.قلت مازحا لاطمانه نلتقى الاسيوع القادم فى المقهى و انت من يدفع ثمن القهوة !.
الزمان يمضى كجريان الماء فى النهر .اتذكر تعبير الصديق المرحوم الشاعر على فودة الذى كان يقول الاصدقاء الاصدقاء !كان ذلك فى زمن كنا نظن ان جيلنا سيغير العالم !
يا له من طقس رائع اليوم .و بينى و بين خريف هذه البلاد ذكريات و ذكريات. لكم احب بالسير فى الغابة فى الخريف .حيث يرى للمرء تحولات الفصول التى هى تحولات الحياة ..

فقبل وقت قصير جدا كانت طريق الغابة ملىء بالنمل النشيط الذى يتنقل من مكان لاخر يجمع مؤونة الشتاء.و ذات مرة عثرت على مخزن للنمل كان عبارة عن تلة صغيرة.و لم اصدق ان النمل الصغير قد جمع كل هذه الموؤونة.
هكذا كان يفعل اجدادنا و جداتنا فى القرى.كانوا يجففون الفواكه و الخضروات و يصنعون المربيات استعدادا للشتاء.و لم يكن هناك لا سوبر ماركت تفتح و لا محطات بنزين تفتح ليل نهار .
يا لجمال الكون .الشجرة الباسقه على مدخل الغابة تاخذ الوانا كل خريف .الوان صفراء و حمراء فى انسجام رائع .

سرت حوالى الساعة و انا اتامل كل شىء حولى . سقطت ازهار كانت تنمو على جانبى الطريق .و بعض اوراق الشجر بدات تسقط ايضا ..و هذه قصة الحياة من اولها الى اخرتها .
ذهبت لاجلس فى الحديقة فى هذا الجو الجميل . .كانت اوراق الشجر قد تساقطت على الطاولة و على الكراسى. هذا الجو الرائع جعلنى اشعر كاننا فى بداية الصيف خاصه انه كان هناك نسائم رائعة تنعش الروح كانها جاءت من زمن الصيف .لكن اوراق الشجر لم تزل صامدة فى معظمها و لم تسقط بعد .كانت السماء صافيه ما عدا بضع غيوم سوداء سرعان ما تسببت فى امطار خفيفة.

دق جرس التلفون و اذا به جار استرالى لم اتحدث معه من حوالى عامين لانه انتقل الى مكان ابعد قليلا .سال ان كان يستطيع ان ياتى لزيارة قصيرة .قلت اهلا و سهلا على الرغم من انى كنت مرهقا .وضعت ماء باردا على وجهى و شربت قهوة مركزة .جاء صديقنا الاسترالى و بدا يحدثنى عن اخباره ثم انضم الينا جارنا الطليانى و اخذنا نتحدث و نحن فى هذا الجو البديع .

الاحاديث تنوعت عن اجازة الصيف و عن الانتخابات البرلمانية و عن الخريف . غادر الاصدقاء قبل حلول الظلام . و قد بدا الظلام يحل مبكرا بعدما كان هناك ضوء فى الصيف حتى اخر الليل . و بتنا على ابواب الشتاء .و بعد وقت سياخذ الشجر حلته البيضاء و كذلك الارض و كل شىء . و تكون العصافير قد هاجرت الى جنوبى العالم. و ساضع الكراسى و الطاولة فى المستودع ايذانا بانتهاء الجلوس فى الحديقة فى هذا العام . و ستحل السكينة على الحديقة.







اخر الافلام

.. الإمارات: الشرطة تدعو سكان الفجيرة إلى التزام منازلهم


.. احتجاجات عارمة في كراتشي ضد قرار ترامب بشأن القدس


.. ماذا تعرف عن النجوم؟




.. أكبر وأقدم المعمرين في العالم.. النجوم


.. قرار أممي وشيك يدين انتهاكات كوريا الشمالية