الحوار المتمدن - موبايل



شهر البكاء

رياض ماشي الفتلاوي

2017 / 9 / 17
الادب والفن


شهر البكاء
في أزقة السماء عمود نور وخصلات نهر تقدست على جرفه آيات الفجر، قصيدة فتاة قرضت قرطها لمقامات السحر سجدت الرمال بين دموع الصحراء وبكى الحجر فسالت أودية الشمس بنهارات القلوب المهاجرة في عمق القرب من أزمنة الرب، خلع نعله امتطى الغيوم جوادا يصارع الريح كلما مسح الغبار سقط بين قدميه يلملم ماتبقى منه إلى ما ذاب فيه من بحر، بكى البكاء صخرا من تلك الحروف حتى الأرض اهتزت وربت وخافت من سقوط السماء، نجوم وقمر وجبال راسيات تصارع آلهة الرماد في صحراء أرباب المقاتل، صحائف السنين سجلت عناوينها في تلك الصرخة، انقسمت مقامات الشعر إلى محراب القلوب الخاشعة بين القباب وأحجار اللات والعزى في رواية من قتله سيف جده، فكن من تكن واذرف الدمع لشهر بكت في محرابه السماء دما........







اخر الافلام

.. هذا الصباح- الأدب السوداني وتداعيات القاص


.. قفشات كوميدية للنجم أحمد حلمى فى حفل جوائز أوسكار السينما ال


.. منة شلبى تقبل يد منى زكى عقب حصدها أفضل ممثلة بحفل أوسكار ال




.. ماجد الكدوانى يحصد جائزة أفضل ممثل بحفل أوسكار السينما العرب


.. تكريم عزت العلايلى وإلهام شاهين بحفل أوسكار السينما العربية