الحوار المتمدن - موبايل



خرافة حروفيّة

أديب كمال الدين

2017 / 9 / 21
الادب والفن


شعر: أديب كمال الدين

على وسادةِ طفولتي وجدتُ نقطةً.
حاولتُ أنْ أمسحها أو أخفيها،
لم أستطعْ.
حينَ استيقظتُ صباحاً
وجدتُ النقطةَ قد أصبحتْ حرفاً.
أظنّهُ كانَ الألف.
حاولتُ أنْ أستبدله بحرفٍ آخر لسببٍ مجهول،
لم أفلحْ.
فنمتُ في اليومِ التالي من دونِ وسادة
لأجدَ فراشي في الصباح
قد امتلأَ بالحروف
من السرّةِ حتّى العيون.
فقرّرتُ أنْ أرمي الفراشَ من النافذة
وأنام على الأرض
كأيّ مجنونٍ سعيد!
*******************************

www.adeebk.com







اخر الافلام

.. مداخلة الفنانة -درة- و -ايمي سمير غانم- للحديث عن استخدام قص


.. صباح العربية تراب الماس في صدارة أفلام العيد


.. الموسيقى تساعد مرضى الخرف من الشعور بالاكتئاب والتوتر




.. احيا وأموت على البصرة .. الغناء البصري الرائع


.. وحدة لسان الحاج.. دور إنساني يتجاوز خدمة الترجمة للحجاج