الحوار المتمدن - موبايل



خرافة حروفيّة

أديب كمال الدين

2017 / 9 / 21
الادب والفن


شعر: أديب كمال الدين

على وسادةِ طفولتي وجدتُ نقطةً.
حاولتُ أنْ أمسحها أو أخفيها،
لم أستطعْ.
حينَ استيقظتُ صباحاً
وجدتُ النقطةَ قد أصبحتْ حرفاً.
أظنّهُ كانَ الألف.
حاولتُ أنْ أستبدله بحرفٍ آخر لسببٍ مجهول،
لم أفلحْ.
فنمتُ في اليومِ التالي من دونِ وسادة
لأجدَ فراشي في الصباح
قد امتلأَ بالحروف
من السرّةِ حتّى العيون.
فقرّرتُ أنْ أرمي الفراشَ من النافذة
وأنام على الأرض
كأيّ مجنونٍ سعيد!
*******************************

www.adeebk.com







اخر الافلام

.. مدير -ثقافة الغربية-: نسعى لمحاربة التطرف بالفن.. ولدينا موا


.. وزيرة الثقافة وخالد جلال يكرمان أبطال أكتوبر والفنانين بالأو


.. تفاعلكم: الفنان محمد المنصور يكشف سبب تدني الحوار في المسلسل




.. مسلسل رسايل - هالة تقتل شخص في الحلم ويتحول إلى حقيقة على أر


.. بتوقيت مصر : لقاء خاص مع الممثل أمير كرارة عن دوره في الجزء