الحوار المتمدن - موبايل



الطيور تغرق أيضا

ابراهيم خليل العلاف

2017 / 9 / 22
الادب والفن



بين يدي الآن مجموعة من أعمال الكاتب والروائي الموصلي الاستاذ غانم عزيز العكيدي وصلتني منه مشكورا على سبيل الإهداء ممهورة بكلمات الاهداء اللطيفة وبتوقيعه الجميل .وهذه الأعمال هي على التوالي : رواية (راعي تحت التجربة ) صدرت سنة 2012 ومجموعة قصصية بعنوان (أولاد برهم ) صدرت سنة 2013 ورواية بعنوان (الطيور تغرق أيضا ) 2013 ورواية (بعض الرجال لايبكون ) 2014 .وعلمت ان له اعمالا اخرى تحت الطبع منها رواية بعنوان ( سكان البيوت الأربعة ) وسرد لسير ذاتية لنساء عراقيات بعنوان ( حَمامات من بلادي ) .
احاول في هذه الفسحة القليلة ان اقف عند روايته (الطيور تغرق أيضا ) وقد صدرت عن دار تبارك للطباعة والنشر في الموصل سنة 2013 وقد وجدتها أقرب إلى السيرة الذاتية منها إلى الرواية .نعم هي من نوع السرد الجميل لكن مضامينها وطريقة سرد حكايتها تنبئ بأنها قريبة جدا مما أراد لها كاتبها وهي انه كان يطمح ان يكتب سيرة حياته المضطربة كما قال في مذكرات ومن دون قصد سطر الكاتب جوانبا كثيرة من الأحداث التي شهدها وعاناها منذ ولادته بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وحتى الستينات من القرن الماضي وقد سعدت وتمتعت كثيرا بما سرد واستهوتني الرواية واخذتني معه الى اجواء طفولتي انا وشبابي ورجولتي وسبب ذلك ان الكاتب من مجايللي ومن ابناء مدينتي ويحمل ذات التوجهات والافكار التي احملها وعاش أجواء الموصل السياسية كما عشتها وكما عاشها جيلنا جيل ما بعد الحرب الثانية لكن تفاصيل حياته الخاصة وأسرته وما واجهته هذه الاسرة وتنقله من حي الى حي أعطت لروايته خصوصية لكن كل من يقرأ الرواية سيجد ثمة قواسم مشتركة بينه وبين الكاتب .
لايا اخي الاستاذ غانم عزيز العكيدي لاتحزن لان الفرصة لم تتيسر لك لتكتب سيرتك الذاتية ولاتعض اصابع الندم على ما فاتك فلقد كتبت قصتك وبالاسماء الحقيقية لانني اعرف الكثيرين ممن اوردت أسماؤهم وخبرت الكثير من الحوادث التي شاهدتها ومررت بالمحن نفسها التي مررت بها .
(الطيور تغرق أحيانا ) روايتك هذه رواية رائعة ما ان وضعت عيني على أول كلمة فيها الا واسرتني لاستغرق في قراءتها وعند الفجر اكملتها وعرفت بعد ان وقفت امام ذات اللوحة الجميلة وانا استعيد ذكرياتي في زيارات العائلات الموصلية المتبادلة وفطور رمضان والسطح والكليجة وصحبة المدرسة ولقاء الطريق عرفت كما عرف كهلان بطل الرواية وكما عرفت فاتن رفيقته الإجابة على سؤال (فاتن ) :
- كهلان هل الطيور تغرق ؟
-نعم ان الطيور تغرق ايضا !
في محلة النبي شيت في الموصل ابتدأت أحداث الرواية ومن ثم استكملت أحداثها في محلة السجن .وفي مدرسة الزهراء للاحداث في منطقة باب الجديد والست كواكب جلميران مديرة المدرسة واستقبال الملك فيصل الثاني ملك العراق الاسبق 1953-1958 عند مجيئه للموصل لافتتاح مشاريع مجلس الاعمار 1957 والمتوسطة المركزية والاعدادية الشرقية وقارئ الكف وصانع الحجابات الملا زكر وفتيات المحلة والعم كرم ساعي البريد وتجربة سجن الاب في السليمانية وزيارات الزوجة والولد (كهلان ) له وما يرافق ذلك من تعب وحزن وسينمات الدواسة والافلام الامريكية وثورة 14 تموز 1958 وسقوط الملكية والبقال هادي في محلة السجن والسمر في الشتاء حول المدفأة والفانوس واللمبة وبدرية ورقية وفرحة وسامية وبيوتات المحلة وما يدور بين أطراف الرواية واضراب الطلبة وماحدث سنة 1963 من انقلاب في بغداد على عبد الكريم قاسم وما حدث قبل ذلك في الموصل من حركة العقيد الركن عبد الوهاب الشواف 1959 والسحل والاعدامات والسفر بالقطار الى بغداد للدراسة والانضمام الى الدورة التربوية لتخريج معلمين يحتاجهم البلد وما تركته تلك الدورة من متغيرات في حياة بطل الرواية كل هذا وذاك اعطى للرواية نكهة موصلية لذيذة قلما تراها في غيرها من الروايات التي تناولت الأحداث والفترة ذاتها .
رواية رائعة في بنيانها الداخلي وفي حركة شخوصها وحميميتهم التي جعلتني شخصيا أحس وكأنني اقاسمهم العيش .بوركت اخي الروائي المبدع الاستاذ غانم عزيز العكيدي .بقي أن اعرف القارئ الكريم بالكاتب والروائي الاستاذ غانم عزيز العكيدي فأقول انه من مواليد محلة النبي شيت بالموصل سنة 1947 .حصل على دبلوم عال في المحاسبة من جامعة الموصل 1969 وله العديد من المقالات والقصص القصيرة المنشورة في الصحف والمجلات وكان له عمود في جريدة (الجريدة ) بعنوان (كلام في الهواء .امد الله بعمره ومتعه بالعافية والى مزيد من الابداع .







اخر الافلام

.. بأنامل عازفة عُمانية، موسيقى تتر برنامج نقطة حوار


.. نشرة الرابعة .. هذه شروط افتتاح السينما في السعودية


.. نشرة الرابعة .. احتفاء بين فناني السعودية بقرب افتتاح السينم




.. بعد اتهامها بإجراء عمليات تجميل.. الفنانة رجاء حسين تخرج عن


.. ست الحسن - الفنانة رجاء حسين: لو جوزي طلب مني عملية تجميل كن