الحوار المتمدن - موبايل



نظرية الجوهرى ؟.....أبعادها ؟......تطبيق نتائجها لتشخيص ومن ثم علاج حالة مجتمعاتنا المستعصيه.

حسين الجوهرى

2017 / 9 / 24
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


نظرية الجوهرى ؟.....أبعادها ؟......تطبيق نتائجها لتشخيص ومن ثم علاج حالة مجتمعاتنا المستعصيه.
ببساطه ووضوح وأيجاز.
(حسين الجوهرى)
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
.
1- أثبتت النظريه أن الأنسان يعيش بتوليفة مقومات حياتيه أربعه وهم :
((أدواته....ولغته.... ونظامه الأجتماعى.... ونظرته الكونيه....... "النظلره الكونيه معرّفه بأنها مجمل معارف الأنسان. بناءا عليه فهى تنقسم الى شقين, الأول هو شئون العلم أى كل ماهو مثبت ومتكرر والشق الثانى هو شئون المعتقد(ات)".))
.
2- أثبتت النظريه أيضا أن المقومات الحياتيه الأربعه ليسوا بكميات مستقله عن بعضهم البعض كما هو مفهموم أو مفترض حتى الآن. بل أن هناك علاقه تربطهم وهى أن "كل مقومه تؤثر وفى نفس الوقت تتأثر بالثلاثه الأخر". بمعنى أن أى تغيير يًحدٌث فى أحد المقومات الاربعه فلابد وبالضروره وأن يُحدٍث هذا التغيير (أن آجلا أو عاجلا) تغييرا فى الثلاثه الأخر........(علاقه دياليكتيه بين الأربع مقومات).
.
3- (أ) التطبيق على أحوال مجتمعاتنا (مأساتنا):
بالنسبه لشقى مقومة النظره الكونيه, يتضح أن هناك نوعين من المعتقدات,
.
** النوع الأول يعضدد ويساعد ويؤازر كل جهود أتباعه فى أحداث توليفة مقومات حياتيه متوازنه ومرنه ودوما متوافقه مع مستجدات الزمن.
.
** أما النوع الثانى من المعتقدات (الأسلام تحديدا) فهو معرقل ومحدث لتوليفه حياتيه قاصره ومشلّه.
توليفه غير قادره على تلبية أحتياجات مجتمعاتها لعدم توافقها مع مستجدات الزمن.
توليفه منتجه لمجتمعات متفككه وبلا أى صمغ او غراء يلحم أفرادها. ولاء أفرادهم موجه رأسيا نحو رموز معتقدهم بدلا من التوجه الأفقى نحو النفس وبقدر مساو للآخرين. أفراد مختله فى أدمغتهم أحكام قوانين الأسباب والنتائج. وهذا هو ما يؤدى الى قدرات متدنيه لهذه المجتمعات على أى أنجازات جماعيه.
توليفه سمة نظمها الأجتماعيه القهر والفساد والتشكيلات العصابيه لمنظومات حكمهم.
و بالبحث والتقصى ثبت ان اولى أمر هؤلاء الأتباع هم الذين كتبوا تاريخهم وزوروا تراثهم بل وأنهم حددوا محتوى كتبهم المقدسه.
أما بالنسبة لمقومة الأدوات, أنتاجا وتطويرا, فهاهم أمام الملأ وكأنهم ينتمون, نسبة الى باقى المجتمعات, الى سلالة أقل من صنف الانسان..............
(ب) التطبيق بعيد المدى:
بعد انتشار النظريه واستيعابها لتصير فكر سائد سيعيش الأنسان عندئذ بتوليفة ((أدواته.... ولغته.... ونظامه الأجتماعى... ومعرفته الكونيه........... تحولت النظره الى معرفه لأنّ أمرها قد حُسٍم وبالتلى فقد انتقلت من خانة الفلسفه وصارت علما)).....
عندئذ فقط سيتحقق حلم الأنسان وأمله فى العيش فى سلام.
وعندئذ فقط سوف نتمكن من التعاون فى حل مشاكل البيئه ووقف استنزافها قبل وقوع مالا تحمد عقباه.
.
(ج) التطبيق بالنسبه للأنسان الفرد.
تم استنباط "حزمة المفاهيم التسعه" التى تعظّم للفرد, عند تبنيها, أحتمالات تحقيق ما يختاره من أهداف فى حياته. والتى, فى نفس الوقت, تحقق كل من السلام والرخاء المجتمعى.







اخر الافلام

.. البرازيل: سقوط 4 قتلى في إطلاق نار على كاتدرائية قرب ساو باو


.. في الذكرى الثانية لها.. حادث الكنيسة البطرسية في 10 معلومات


.. بي_بي_سي_ترندينغ: صورة -مسيئة- لـ المسيح تتسبب في اعتقال أشه




.. في عيد الحانوكا..يهود واشنطن ذوو الأصول السورية يتذكرون ماضي


.. وزير الشؤون الدينية الجزائري: -لم يعد من حق أحد أن يسأل: من