الحوار المتمدن - موبايل



هل الله القرأني مشغول جدا؟؟.

وفي نوري جعفر

2017 / 9 / 25
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الواضح في القرأن هو صعوبة تفسيره من جهة وعدم معرفة وفهم الكثير من أياته من جهة اخرى، ويبدو أن المفسرين انفسهم لم يفهموا شيئاً، ولكنهم مساكين مضطرون بحكم مهنتهم ان يفهموا كل شيء. نعم، فقد لا تخلو آيات القرأن من بعض المعاني، ولكن هذه المعاني يتم استخراجها من قواميس اللغة، ولكن هذه الايات لا تختلف عن أي كلام اخر يثرثر به الناس في غدوهم ورواحهم.!!

وعلى سبيل المثال سورة الرحمن تحوي 78 آية، نجد ان الاية " فبأي آلاء ربكما تكذبان" تتكرر فيھا 31 مرة.!! وهو بالحقيقة تكرار ممل لا معنى له ولا حكمة او بلاغة فيه، ولكن لا احد من المفسرين يعرف ماهي الحكمة والبلاغة من هذا التكرار، وفي سورة الرحمن ايضا توجد اية غريبة، وهي ليست الاية الوحيدة الغريبة في القران، ففي القران هناك الكثير من الايات الغريبة والغامضة، ولهذا تجد المفسرين يختلفون فيها ولا يفهمون تفسيرها، والاية تقول:

{سنفرغ لكم أيھا الثقلان}.

يقال: فرغ فلان لأمر كذا إذا كان مشتغلا قبلا بأمور ثم تركها وقصر الاشتغال بذاك الامر اهتماما به.

دعوني اليوم أنقل لكم بعض التفسيرات لهذه الاية من مفسري الشيعة والسنة.!!

تفسيرات الشيعة:

- ينقل هاشم البحراني في "البرهان في تفسيرالقرأن" في تفسير هذه الاية روايتين عن الصادق، وهو احد ائمة اهل البيت، يقول فيهما:

عن زرارة ، قال: سألت أبا جعفر عن قول الله: سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلانِ، قال: {كتاب الله ونحن}. أي نحن الائمة من اهل البيت.!!
عن أبي عبد الله في قوله: سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلانِ، قال: {الثقلان: نحن والقرآن}.
- اما صاحب الميزان الطباطبائي، فقد ذهب بعيدا بتفسيره عن روايات ائمته، حيث تفلسف وقال من عنده:

قوله تعالى: "سنفرغ لكم أيها الثقلان" فمعنى " سنفرغ لكم " سنطوي بساط النشأة الأولى ونشتغل بكم، وتبين الآيات التالية أن المراد بالاشتغال بهم بعثهم وحسابهم ومجازاتهم بأعمالهم خيرا أو شرا فالفراغ لهم استعارة بالكناية عن تبدل النشأة، ولا ينافي الفراغ لهم كونه تعالى لا يشغله شأن عن شأن فإن الفراغ المذكور ناظر إلى تبدل النشأة وكونه لا يشغله شأن عن شأن ناظر إلى إطلاق القدرة وسعتها كما لا ينافي كونه تعالى كل يوم هو في شأن الناظر إلى اختلاف الشؤون كونه تعالى لا يشغله شأن عن شأن) انتهى.

تفسيرات السنة:

- في تفسير (التحرير والتنوير لابن عاشور) وكلمة نفرغ يراد بها التهديد والوعيد لكفار الثقلين، قال ابن عطية: وقوله: "سنفرغ لكم أيها الثقلان" عبارة عن إتيان الوقت الذي قدر فيه وقضى أن ينظر في امور عباده وذلك يوم القيامة، وليس المعنى أن ثم شغلا يتفرغ منه وإنما هي إشارة وعيد..) انتهى.

- وفي تفسير ابن كثير: (قال علي بن أبي طلحة عن بن عباس في قوله: "سنفرغ لكم أيها الثقلان" قال وعيد من الله تعالى للعباد وليس بالله شغل وهو فارغ، وكذا قال الضحاك هذا وعيد، وقال قتادة قد دنا من الله فراغ لخلقه، وقال بن جريج "سنفرغ لكم" أي سنقضي لكم، وقال البخاري سنحاسبكم لا يشغله شيء عن شيء وهو معروف في كلام العرب يقال لأتفرغن لك وما به شغل يقول لآخذنك على غرتك..) انتهى .

الم أقل لكم انه كتاب غريبٌ وغامض، الم اقل لكم انهم لا يفهمونه، او بالاحرى يزوقونه ويجملونه ويرقعونه، ولهذا تجد تفاسيرهم له مختلفة ومتعددة، فهل يعقل ان هذا الكتاب صادر من لدن حكيم خبير .!!

والحقيقة ان الاية لا تحتاج الى كل هذا اللف والدوران، فالاية تقول ان الله كان مشغولا جداً، وانه يتوعد الأنس والجن بأنه بعد أن تنتھي مشاغله سوف ينتقم منھما.!!

فھل ھذا كلام يليق بالله؟. ام ما زال المؤمنين يدافعون عن الغموض والريب الذي في هذا الكتاب والذي يفترض انه لا ريب فيه.!!

**********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر. !!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.







اخر الافلام

.. قدم المسيح على صخر كنيسة سخا الأثرية


.. انا وانا - خيري رمضان: التيار السلفي والإخواني عشش في جدران


.. حصري - بوكو حرام تنهزم امام الارادة الانسانية




.. ما الذي ينتظر الرقة بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية منها؟


.. سوريا والعراق.. أين ذهب تنظيم -الدولة الإسلامية- وأي مستقبل