الحوار المتمدن - موبايل



رثاء

رياض ماشي الفتلاوي

2017 / 9 / 26
الادب والفن


رثاء
وددت أن ارثي بقايا ذاكرتي وحجيرات تنبض بين انياط قلب قد خلى من تراب الصحراء، ارثي عين اكتحلت بخراب الدمع وجفاف السيول في وادي الرؤى، ارثي أجساد تفسخت في بحر افواه الجاهلين، رائحة انفاسي ترثي الآيات في ذاك القرآن المتجول على قمة الرمح، وطفلة تغرق في عشق الذكريات تغفو على قدرها تستيقظ في عالم اخر لا يشبه رجس الشياطين ، أحجية قصيدة مدفونة بين أضلاع الليل كلما توهجت مواقد الدمع سالت أودية الانتظار ، مازلت اكتب رثائي في دفاتر المواساة وارسم شجرة المصاب على لوحة الرب كلما نظرت في وجه الأوراق وجدتها تنزف جراحها لا تندمل حتى تشرق الآفاق في جميع الأبعاد....







اخر الافلام

.. الأميران وليام وهاري في فيلم حرب النجوم الجديد


.. نشرة الرابعة .. كيف كانت السينما في جدة قبل 40 عاما؟


.. صرخات من سورية فيلم لـ يفيغيني ايفنيفسكي وخلود الوليد برومو




.. ماذا قال محمد صبحى عقب تكريمه فى بمهرجان أيام قرطاج المسرحية


.. اليامي: لدينا مواهب سعودية لافتة في صناعة الأفلام