الحوار المتمدن - موبايل



ألا يا أيها الساقي 30

شيرزاد همزاني

2017 / 9 / 27
الادب والفن


ألا يا أيها الساقي
أسقني
شراباً
يخدِّر ألأحساس
ما أظن حبيبي يتذكرني
نساني أعزُّ الناس
هجرني بعد أن زرعَ
هواه بألأنفاس
ألا يا أيها الساقي
ليتني ما ألتقيته
ليتني ما شربتُ
من ذاك الكاس
ما أشدَّ عذاب الهوى
به غيرهُ لا يُقاس
هو غربةٌ عن الحياة
وحِدةٌ
إتحادٌ ببعيدٍ عن الحواس
هو الحياة دون جذورٍ
الطوفان
ألأشتعالُ كالنبراس
لا تعرفُ سوى
إنكَ هائمٌ
هياماً دون أساس
ألا يا أيها الساقي
أسقني
حررني من الحُرّاس
حُرّاس الهوى لا يغفلونني
شرابك يخدّرُ فيَّ ألأحساس
أطير عالياً
ألتقي بحبيبي
الساكن في برجِ عالٍ
من الياقوت والماس







اخر الافلام

.. بـ«الطبول».. 22 دولة تشارك بفرقها الفنية تحت سماء القاهرة بش


.. وفاة الموسيقي نشوان طلال والموسيقى حسام صدام في حادث سير في


.. الأكل المصري .. ثقافة وفن وتوفير




.. محسن محي الدين عن الأفلام الحالية: «بنهتم بالفرقعة والنار وا


.. شريف منير ومحمد رمضان بالأبيض والأسود .. وأحدث إطلالة للفنان