الحوار المتمدن - موبايل



أنفاس الشوارع

طاهر مصطفى

2017 / 9 / 27
الادب والفن


أنفاس الشوارع

أما زالت تحبني
كطفل يحلم
بدمية تعشق الدوران
ويحمل ذكرى
اختنق نهارها
بسكون عري المرآة
أهو يأس حزين
حمل وجه صمت
رسم عمر كلمات
أجسادها ضاعت
في عولمة الأيام
وفي رحيل الشمس
تركت ابتسامتها
أمام خوف
وحوش الشوارع
الكل يرتجف
من بعثرة القبور
لها أجنحة سكرت
على جروح دموع الناس
سيدتي اشتاق لليل
نثر عطر أنفاسك
رسل ابتسامة
على هموم
أيتام الطريق
في دروب نثرت
روائح الأجساد
وبزحمة أصابع الظل
يصرخ في الصدى
قطرات غيم الشتاء
نعم والعمر يمضي
في رحيل ضجيج
حلمه ما زال قلب
يسكن صمت الدروب







اخر الافلام

.. كل يوم - اقوى 3 دقائق ونصف من عمرو أديب عن مشوار الفنان الرا


.. -دمية- تحول ربة منزل إلى فنانة فى نحت الفوم بالإسماعيلية


.. رواد تويتر ينعون الفنان محمد متولي: «وداعاً يا خوليو»




.. الصرخة المكتومة – فيلم يطارد خفايا سجون النظام مع نساء سوريا


.. صناع Transit يروجون للفيلم فى برلين