الحوار المتمدن - موبايل



قمعوه

فوزية بن عبد الله

2017 / 10 / 7
الادب والفن


قمعوه
ضنوا انهم بذلك اخضعوه
حولوه إلى خطاب الاعتراف
كل نظرة، كل شهقة، كل قبلة
كل ارتعاش، كل نبض، كل انقباض
كانت تسجل على حائط الإله
سجنوه في قفص الزوجية
نصبوا الراهب، الفقيه. الناسك
أعمدة للعفاف
ادخلوه المخبر والعنابر
وصموه بالدنس وقلة الأدب
فعلو به كل ذلك و أكثر
و لكنه لم ولن يقهر
يتلاعب بهم في الخفاء
يلبس تارة الصوف و تارة الحرير
تارة يكون السيد
تارة بكون العببد
يالي حماقة السلاطين
يستبدون الرغبة ويخافون
من الرعشة
ويظنون انهم بذلك ناجون
فسيهلك السلاطين
وهم من بعد قمعه سينقلبون خاضعين
أو يصمد الرجل امام ثدي كانه اللؤلؤ المكنون
فسيحي هو ا فليس هو اصل الحياة!







اخر الافلام

.. زيارة لودريان إلى تونس: ترجمة الوعود إلى أفعال؟


.. متى تأخذ الرواية السعودية لاغتيال خاشقجي شكلها النهائي؟


.. حلمي بكر: -الموسيقى العربية- لا يقل أهمية عن جامعة الدول الع




.. الحصاد - اغتيال خاشقجي.. تناقض الروايات يزيد حرج القيادة الس


.. جيهان مرسى: مهرجان الموسيقى العربية الأهم على الساحة