الحوار المتمدن - موبايل



الطلاق بدون إشهاد وإثبات لا يقع

مصطفى راشد

2017 / 10 / 9
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


-----------------------------
ورد لنا سؤال على موقعنا عبر الإنترنت-- من الدكتورة - أمل محمود تسأل فيه عن حكم الطلاق الشفهى الذى يقرره الرجل بينه وبين زوجته ان كان يقع هذا الطلاق أم لا ؟
وللرد على سؤال الأخت الدكتورة أمل --- نقول أن الرجل لوطلق امرأته شفهياً دون توثيق أو شهادة شهود فهو طلاق يقع عند الكثير من الفقهاء ---- لكننا نرى خطأ ماذهبوا إليه فقد جانبهم الصواب لأنكارهم ماهو معلوم من الدين بالضرورة -- وأن هذا الطلاق الشفهى باطل ولا يقع -- لمخالفته الشرع الواضح الصريح وكلام القرآن الكريم الذى لا يقبل أى تأويل فى قوله تعالى فى سورة الطلاق آية 2 ( فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِّنكُمْ وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّهِ ۚ ذَٰلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا ) ص ق فقوله تعالى : فإذا بلغن أجلهن أي قاربن انقضاء العدة كقوله تعالى فى سورة البقرة : وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن أي قربن من انقضاء الأجل --- وأمسكوهن بمعروف يعني المراجعة بالمعروف أي بالرغبة من غير قصد المضارة في الرجعة تطويلا لعدتها أو فارقوهن بمعروف أي اتركوهن
حتى تنقضي عدتهن فيملكن أنفسهن --- وفي قوله تعالى : فإذا بلغن أجلهن ما يوجب أن يكون القول قول المرأة في انقضاء العدة إذا ادعت ذلك ، كما ورد في سورة " البقرة " عند قوله تعالى
: ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن وقوله تعالى هنا فى سورة الطلاق : " وأشهدوا " أمر بالإشهاد على الطلاق -- فكلام الآية واضح صريح ، والمقصود بقوله فارقوهن بالآية هو الإنفصال بالطلاق -- وهنا الآية تأمر بالإشهاد على الطلاق وأن يكونا الشهود ذوى عدل بغض النظر عن نوع ديانته --- ومعروف شرعا أن الشهادة بالإسلام تتم أمام الحاكم أو القاضى أو من ينوب عنهما بصيغة رسمية-- مثل المأذون أو موثق الشهر العقارى-- وعليه يكون للحاكم والمسؤول فى ديار الإسلام تنظيم الطلاق والإثبات عليه بالشهود أمام أى جهة من هذه الجهات ---- ومما يعنى ايضا أن الطلاق الشفهى فقط باطل ولا يقع لمخالفته صحيح وصريح الأية .
هذا وعلى الله قصد السبيل وإبتغاء رضاه .
الشيخ د - مصطفى راشد عالم أزهرى رئيس الاتحاد العالمى لعلماء الإسلام من
أجل السلام ومفتى استراليا ونيوزيلاندا ت موبايل وفيبر وواتساب وايمو وماسينجر
0061452227517 ===== rashed_orbit@yahoo.com







التعليقات


1 - شرعيا اذا تلفظ الزوج بالطلاق فقد وقع
عبد الله اغونان ( 2017 / 10 / 9 - 22:24 )

لكن لابأس بالتثبت وتسجيل الطلاق كتابة واشهادا
اذ جل أجدادنا نظرا لطابع المجتمع المستقر يتزوجون ويطلقون شفويا حتى الاشهاد شرعا لايكون موثقا ا


2 - شرعيا اذا تلفظ الزوج بالطلاق فقد وقع
عبد الله اغونان ( 2017 / 10 / 9 - 22:25 )

لكن لابأس بالتثبت وتسجيل الطلاق كتابة واشهادا
اذ جل أجدادنا نظرا لطابع المجتمع المستقر يتزوجون ويطلقون شفويا حتى الاشهاد شرعا لايكون موثقا ا


3 - مشكور ومن دليله النص هو الأغلب والأصوب
سليم نصر الرقعي ( 2017 / 10 / 11 - 00:48 )
نعم هذه الأمة تحتاج الى مثل هذه الفتاوى الشجاعة الجريئة وهذا التجديد الرشيد حتى لو خالف رأي الجمهور وتجاوز التقليد ، فالطلاق في زماننا زمن الاوراق الرسمية والقانون العتيد يجب ان يكون منضبطا بطريقة موضوعية كشهادة الشهود والافادة المعتبرة ، هذا ما يقتضيه العقل والمصلحة العامة وقواعد ومقاصد الشرع، كيف والنص حاضر وواضح !!؟؟ وهو ما اوردته حضرتك مشكورا ، بارك الله فيك وزادك فقها ورشدا مع خالص تحياتي

اخر الافلام

.. مفتى تونس: مؤتمر الإفتاء هذا العام يناقش قضايا الساعة


.. انطلاق أعمال مؤتمر دار الإفتاء برعاية الرئيس السيسي


.. الدوحة تتجسس على سوريين يعارضون تنظيم الإخوان الإرهابي




.. رئيس دينية النواب نجدد فى الفتوى ما فيه مصلحة المجتمعات


.. ما هي تداعيات الاعتراف باستقلالية كنيسة أوكرانيا عن الكنيسة