الحوار المتمدن - موبايل



أوضاع قطاع الصحة بالمغرب والعاملين فيه تزداد سوءا

رحال لحسيني

2017 / 10 / 12
الحركة العمالية والنقابية


الاتـحـاد الـمـغــربـي للـشــغـل
الجـامعـة الـوطـنـية للـصـحة

بلاغ اجتماع المكتب الجامعي بمناسبة الدخول الاجتماعي

انعقد يوم الأربعاء 4 أكتوبر 2017 بالمقر المركزي للإتحاد المغربي للشغل اجتماع المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للصحة بمناسبة الدخول الاجتماعي. فبعد الوقوف على الأوضاع العامة التي يشتغل فيها نساء ورجال الصحة ماديا ومهنيا، والتي تزداد سوءا، خلص الاجتماع إلى مايلي:
1- رفضه تحميل مهنيي الصحة تبعات قصور المنظومة الصحية واختلالاتها، وللسياسات الاجتماعية اللاشعبية المتبعة في القطاع.
2- شجبه للتعاطي السلبي لوزارة الصحة مع انتظارات نساء ورجال الصحة وانفرادها بالقرارات الجوهرية التي تهم القطاع والعاملين فيه وترهن مصيرهما.
3- تثمينه عدم انخراط الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) في الدعاية للحوار الشكلي مع وزارة الصحة ومقاطعتها لاجتماع يوم الثلاثاء 26 شتنبر 2017 وعدم تزكيتها لقراراتها الانفرادية التي لاتخدم العاملين في القطاع.
4- احتجاجه على التضييق على الحريات النقابية واستنكاره للتوقيفات التي تطال عدد من المناضلين بالمركز الإستشفائي الجامعي بفاس والتي طالت ثلاث ممرضات والكاتب المحلي للمكتب النقابي للأنكولوجيا، ومطالبته برفع قرارات التوقيف والعقوبات الانتقامية، ووقف استهداف مناضلي الخميسات ومتابعة الكاتب الإقليمي للفرع بشكاية كيدية أمام القضاء بتيفلت، واستهداف الكاتب المحلي للمكتب النقابي لمعهد باستور المغرب بالدار البيضاء...
5- مطالبته بإطلاق سراح الممرض المعتقل نجيب بوزمبو بإمزورن وكافة النقابيين المعتقلين بالحسيمة والريف وعموم معتقلي الاحتجاجات والمتضامنين.
6- تضامنه اللامشروط مع ممرضي الإنعاش والتخدير الموقوفين بكل من بني ملال وبوجدور..، ومطالبته بوضع حد لقرارات التوقيف المتسرعة.
7- استنكاره تنكر الوزارة الوصية للمطالب وللنضالات المتواصلة للعاملين في قطاع الصحة، منذ ماقبل وبعد رفض الاتفاق المهزلة لـ 5 يوليوز 2011 وإصرارها على نسب نتائجها الجزئية - على علاتها- لاتفاق لم يستجب لطموحات وانتظارات العاملين في القطاع، جوهريا.
8- مطالبته بالإسراع بإقرار خصوصية قطاع الصحة بناء على توصيات المناظرة الوطنية الثانية للصحة التي تقدمت بها الجامعة والنهوض بأوضاع القطاع ليكون في مستوى تطلعات عموم المواطنات والمواطنين ومن ضمنهم العاملين فيه.
9- مطالبته بفتح مفاوضات حقيقية حول الملف المطلبي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) المسلم للسيد وزير الصحة والاستجابة للمطالب العامة والفئوية العادلة والمشروعة لنساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم (من أطباء وصيادلة وجراحي الأسنان وممرضين بمختلف تخصصاتهم ومتصرفين ومهندسين وتقنيين ومحررين ومساعدين إداريين ومساعدين تقنيين وحاملي الدكتوراه العلمية والدراسات العليا والمعمقة والمتخصصة والماستر- المساعدين الطبيين- وحاملي الشهادات غير المدمجين في السلالم الملائمة...) والمطالب الخاصة بمواقع العمل، بما يفضي إلى إنصاف حقيقي عادل للعاملين في القطاع والفئات المرتبطة بهم من خريجين وطلبة، بدل زرع التفرقة بينهم الأمر الذي يخدم المزيد من الإجهاز على القطاع وحقوق العاملين فيه.
10- رفضه للإخراج الأحادي للمرسوم المشؤوم في شأن النظام الأساسي الخاص بهيئة الممرضين وتقنيي الصحة المخيب للآمال المجزَء وغير المنصف منذ تاريخ الاستحقاق، وإقصائه لفئات منهم؛ وتأكيده على مواصلة دعم "حركة الممرضات والممرضين من أجل المعادلة" وعلى الانخراط في نضالاتها وتحصينها.
11- دعمه لنضالات تقنيي الإسعاف والنقل الصحي ومطالبته بتوضيح مهامهم ورفع الحيف عنهم وحمايتهم وسد الخصاص العاجل في صفوفهم .
12- دعمه لـ"تنسيقية أطباء من أجل العدالة الأجرية" وفق أرضية بيان اجتماعها ليوم 23 شتنبر 2017، ومساندته لـ "اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين" في مطالبها المشروعة.
13- دعمه لاحتجاجات المتصرفين المغاربة ومن ضمنهم متصرفي قطاع الصحة ودعوة المتصرفات والمتصرفين المنتمين للجامعة للانخراط فيها.
14- تضامنه مع نضالات الممرضات والممرضين المتعاقدين العاملين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS ومطالبته بإنصافهم.
15- مطالبته بالتراجع عن القانون التخريبي للتقاعد الذي رفضته منظمتنا الإتحاد المغربي للشغل وصوتت ضده، وتخفيض سن تقاعد مهنيي الصحة على غرار قطاعات العمل الشاق والمضني، وإدماج كافة مستخدمي المراكز الإستشفائية الجامعية في CMR بدل صندوق العار والتفقير الحالي.
16- مطالبته بتصويب مسار الحركة الانتقالية وإنصاف المتضررين منها وتمكين حاملي مقررات الانتقال من تعييناتهم الجديدة، والإسراع بإخراج الحركة الانتقالية للممرضين والتقنيين والمتصرفين وكافة الفئات.. وإحداث خلية للبث في طلبات انتقال مستخدمي المراكز الإستشفائية الجامعية.
17- مطالبته بتفعيل الحوار الاجتماعي الجهوي وتنفيذ مضامين الاتفاقات المتوصل إليها وحل المشاكل المتراكمة بعدد من المناطق والجهات.
18- دعوته للجن الوطنية لفئات الجامعة إلى استئناف عملها بشكل فعال وتتبع قضايا الفئات والدفاع عنها ومواصلة الانخراط في نضالاتها.
19- دعوته كافة المناضلات والمناضلين وعموم نساء ورجال الصحة للاستمرار في التعبئة ورص الصفوف والدفاع على حقوقهم وكرامتهم وسلامتهم.
وفي الختام؛ قرر المكتب الجامعي استئناف البرنامج التنظيمي الجهوي واقتراح تواريخ عقد الأجهزة القيادية للجامعة بما فيها المؤتمر الوطني التاسع.







اخر الافلام

.. نقابة المحامين تغلق أبوابها أثناء وقفة تنفيذ حكم الإدارية بإ


.. مقتل أربعة فلسطينيين في ثاني -جمعة غضب- احتجاجا على قرار واش


.. الشرطة الإسرائيلية تقمع وقفة احتجاجية نسوية بالقدس وتعتقل شا




.. وكيل البرلمان بمؤتمر دعم السيسي: المصريون يواجهون الغلاء من


.. البطالة في المغرب.. محاولات لوضع خطط بديلة