الحوار المتمدن - موبايل



رمّاي الله ..!

طالب الجليلي

2017 / 10 / 12
مواضيع وابحاث سياسية


اليوم العصر إجتني مكالمه من أخوي الچبير كاظم وگلي بدون مقدمات ، هادي إلي يمك رجاء !. تتقبل رجائي لو لا ؟.

أخوي كاظم هو اللي سجلني بالمدرسه بصف الأول ابتدائي سنة 1955 !. گتله صار أبو محمد اذا أكو شي مقبول .

هادي هواي هليام گاعد تجينا شكاوي من الناس عليك من تكتب بالفيس على الدين ورجال الدين !. گتله أبو محمد شواصلك حچي ؟!. گلي هواي بس أرجو أن تتقبل رجائي وبعد ما تكتب !.

طبعاً ، التفاصيل بالحديث هواي بيني وبينه ، بس انطيته كلام وگتله صار أبو محمد ، إعتبر الموضوع منتهي ، فقط همه خل يجوزون من حالنا ، واحنا بذاك الوكت نجوز من حالهم وخل يتقبلون حچينا مثل ما احنا گاعد نتحمل ونتقبل حچيهم !؟.

بالمناسبة ، الآن گاعد بالحديقه وأكتب الكم ، وصاحب سماعة الجامع المقابل ، وبصوته الجهوري بدأ مقدمة حديثه والصلوات باللغة الأيرانية !.

(منقولة من ( جلاوي) صديقي العماري الرائع ( هادي الخطاط)

نشرت هذه الخاطرة ( الخطيرة!!) في صفحة كروب خاصة وقد لام احد زملائي ( صديقي هاديالخطاط) وأردف قائلا ( ناقل الكفر ليس بكافر!) .....
كتبت له هذا التعليق..! :

شكرا اخي العزيز
( ناقل الكفر ليس بكافر )!! ولكن مرّات الضيم ايخلي الواحد يكفر من صدك وحتى يرمي السماء ( طلقة) ..

طبعا كلنا ابناء بلاد ( ما بين نهرين وبالانكليزي يسموها Mesopotamia ) يعرف ما مطر الثريا ..! والذي يصادف هنا في هذه البلاد ذوبان الثلوج التي تعتلي قمم الجبال التي تحيط بالعُراق شمالا وشرقا ..! وفِي نفس الوقت تصادف ايضا موسم حصد الحنطة والشعير وتكديسها ثم جمعها ..! وفِي هذا الموسم ايضا كتبت ( ملحمة جلجامش المأساوية ) .. هنا ايضا أسر الاله( آنو ) للفلاح ( اوتو نبشتم ) بما عزمت عليه لجنة الآلهة بإغراق ( ذو الرأس المكسو بالشعر الاسود ) والخلاص منه !!!
في هذا الموسم وفِي جنوب العُراق حصرا ؛ راح ذلك الفلاح يخرج من كوخه بين الحين والآخر يراقب السماء التي صارت وكأنها قربة كونية ممتلئة بالماء وانفتقت على ارضه .. كان مطر الثريا .. كان ينقل نظره بين السماء واكداس زرعه التي راحت تغرق !! كانت اخر نظرة له ولا تزال السماء غاضبة تسيل سيولها ؛ نحو سيقان اكداسه التي راحت تطفو مسرعة نحو المجهول في تلك الليلة البائسة التي اضائت سمائها زوابع البريق وأفزعتها الصواعق ..
في لحظة اليأس والغضب التي أفقدته عقله .. دخل مسرعا الى كوخه واخرج بندقيته وراح يرمي السماء !!!
ثم كان المثل المعروف في ميسوبوتوميا ( رمّاي الله !! أدرى ابحالي ...) ..!!!!!!!

أقول : هلّه هَلّه بينا َيَخوتنا !!!
احنا اللي لازكين لزكة عِلُجْ ابشعر المَرَه اللي غفّاها الطحن !!!







اخر الافلام

.. لا للخمول #عماد_الصماد #كوميديا Nojoom59#


.. حقيبة المكياج المثالية #فرح_الطاهر #جمال #Nojoom3


.. 3 أطباق بالدجاج #نسرين_ناصر #طبخNojoom41#




.. -سوريا الديمقراطية- تعلن تحرير مدينة الرقة بالكامل (تفاصيل)


.. 2017 ثاني اكثر السنوات سخونة منذ القرن التاسع عشر (تفاصيل)